وكالة الصحة الأوروبية تعتبر فرض فحوص إلزامية على الوافدين من الصين “غير مبرر”

نشرت في:

اعتبر المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية في بيان أن فرض فحوص كوفيد-19 إلزامية على المسافرين القادمين من الصين غير ضروري بالنسبة للاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أن ارتفاع عدد الإصابات في الصين لن يؤثر على الوضع الوبائي في الاتحاد الأوروبي؛ “نظرا إلى المناعة السكانية الأعلى ضمن بلدان التكتل والمنطقة الاقتصادية الأوروبية. 

Advertisement

رغم ازدياد عدد الإصابات بكوفيد-19 الصين، أعربت وكالة الصحة التابعة للاتحاد الأوروبي الخميس عن اعتقادها بأن فرض فحوص كوفيد-19 إلزامية على المسافرين القادمين من الدولة الآسيوية “غير مبرر”.

وفرضت الولايات المتحدة وعدة بلدان أخرى فحوص كوفيد-19 إلزامية على المسافرين القادمين من الصين، لكن المركز الأوروبي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها اعتبر في بيان أن هذا النوع من الإجراءات غير ضروري بالنسبة للاتحاد الأوروبي.

Advertisement

ويضغط الارتفاع الكبير في عدد الإصابات على المستشفيات في أنحاء الصين، بعدما قررت بكين رفع القواعد الصحية الصارمة التي تمكنت عبرها من السيطرة على الوباء، لكنها سددت ضربة للاقتصاد، وأثارت احتجاجات واسعة.

وذكرت الصين هذا الأسبوع أنها ستلغي الحجر الإلزامي للقادمين من الخارج، ما دفع العديد من الصينيين للتخطيط للسفر.

لكن المركز الأوروبي أفاد بأنه لا يعتقد بأن ارتفاع عدد الإصابات في الصين سيؤثر على الوضع الوبائي في التكتل؛ “نظرا إلى المناعة السكانية الأعلى ضمن بلدان الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية، إضافة إلى أنه سبق أن ظهرت وتبدلت لاحقا المتحورات المنتشرة حاليا في الصين”.

بالتالي، ارتأت الوكالة أن “الفحوص والإجراءات المرتبطة بالسفر بالنسبة للقادمين من الصين غير مبررة”.

Advertisement

وأضافت أن عدد الإصابات القادمة من الخارج “منخفضة” مقارنة مع الأعداد المسجّلة محليا يوميا، والتي يمكن للأنظمة الصحية “حاليا التعامل معها”.

Advertisement

وفي هذا السياق، أعلنت رئيسة الوزراء الإيطالية جورجيا ميلوني الخميس أن الفحوص التي أجرتها بلادها للقادمين من الصين لم تكشف عن أي متحورات جديدة لفيروس كورونا، وذلك بعد يوم من فرضها.

وأكدت ميلوني أن الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 يحملون “متحورات أوميكرون الموجودة أساسا في إيطاليا”.

لكنها لفتت في الوقت ذاته إلى أن الفحوص ستكون أقل فعالية على الأرجح إذا فرضها كل بلد أوروبي على حدة، إذ إنها تقتصر على القادمين على متن رحلات مباشرة من الصين.

وذكرت أن وزير الصحة الإيطالي أورازيو سكيلاتشي سيضغط على الاتحاد الأوروبي لإجراء فحوص على مستوى التكتل. وأوضح الوزير بدوره أن فحص القادمين “ضروري لضمان مراقبة، والتعرف على أي متحورات للفيروس من أجل حماية سكان إيطاليا”.

وعقدت المفوضية الأوروبية اجتماعا للجنة الأمن الصحي التابعة للاتحاد الأوروبي الخميس؛ لمناقشة الإجراءات المحتملة.

Advertisement

وقال ناطق باسم المفوضية لوكالة الأنباء الفرنسية: “من الضروري أن يتحرّك الاتحاد الأوروبي بشكل موحد ومنسق حيال أي إجراءات صحية عامة ممكنة في ضوء الوضع في الصين”.

وأضاف أن المفوضية “ستواصل تسهيل المحادثات بين الدول الأعضاء”.

فرانس24/ أ ف ب

Advertisement

Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *