وفاة 34 مهاجرا غرقا بالقرب من الشواطئ السورية

نشرت في:

قالت وزارة الصحة السورية الخميس إنها عثرت على 34 جثة لمهاجرين غرق مركبهم بالقرب من مدينة طرطوس الساحلية شمال غرب البلاد. فيما تستمر عمليات البحث عن ناجين محتملين بعدما تم نقل 20 ناجيا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

Advertisement

أوضحت السلطات السورية في بيان الخميس “ارتفاع عدد ضحايا غرق المركب إلى 34 شخصا والذين يتلقون العلاج في مشفى الباسل في طرطوس هم 20 شخصا”.

وأكد البيان إن معظم الضحايا يتلقون مساعدة للتنفس عبر تزويدهم بالأكسيجين وتم نقل بعضهم إلى العناية المركزة، وجميع المعالجين في حالة استنفار في المنطقة.

Advertisement

من جهته قال التلفزيون السوري إن المركب كان يستقله ما لا يقل عن 150 شخصا قبل حادث الغرق.

وكان نقل في وقت سابق المدير العام للموانئ البحرية العميد سامر قبرصلي في بيان لوزارة النقل السورية عن ناجين قولهم إن “الزورق انطلق من لبنان – المنية (شمال) منذ عدة أيام بقصد الهجرة” وعلى متنه ركاب من جنسيات مختلفة.

وأفاد البيان إن فرق الإنقاذ لازالت تبحث وتحاول العثور على ناجين آخرين بالقرب من طرطوس.

ويتضاعف عدد المهاجرين الذين يحاولون الفرار بحراً من جراء تردّي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية، وغالباً ما تكون وجهتهم جزيرة قبرص، الدولة الأوروبية الواقعة قبالة السواحل اللبنانية.

Advertisement

هذا وقد بدأ هذا النوع من الهجرة مع لاجئين فلسطينيين وسوريين حاولوا القيام بهذه الرحلات الخطيرة بحثاً عن حياة جديدة، قبل أن يسلك لبنانيون الطريق نفسه بعيداً عن بلدهم الغارق في الأزمات.

Advertisement

وكان أعلن جهاز خفر السواحل التركي في 13 أيلول/سبتمبر، مقتل ستة مهاجرين بينهم طفلان في عرض بحر إيجه فيما جرى إنقاذ 73 آخرين كانوا يحاولون الوصول إلى ايطاليا بعدما انطلقوا من طرابلس شمال لبنان.

وغالبا ما تعلن السلطات اللبنانية إحباطها لمحاولات هجرة غير شرعية عبر البحر. ففي نيسان/أبريل الماضي، أسفر غرق مركب يقلّ مهاجرين بالقرب من طرابلس (شمال) عن مصرع ستة منهم الأمر الذي أثار استياء شديدا في بلد يعاني عديد الأزمات.

 

 فرانس24/أ ف ب


Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.