وفاة البابا السابق بنديكتوس السادس عشر عن عمر ناهز 95 عاما

نشرت في: آخر تحديث:

أعلن الفاتيكان صباح السبت وفاة البابا المستقيل الألماني بنديكتوس السادس عشر الذي فاجأ تنحيه العالم بأسره عام 2013، عن 95 عاما. وكان بنديكتوس يقيم منذ استقالته في دير سابق بحدائق الفاتيكان مع سكرتيره الشخصي رئيس الأساقفة جورج جانسوين وعدد قليل من مساعديه وأفراد طاقم طبي آخرين.

Advertisement

نشر مدير الإعلام في الفاتيكان ماتيو بروني بيانا أعلن فيه وفاة البابا المستقيل الألماني بنديكتوس السادس عشر.

وقال بروني في بيان “يؤسفني أن أعلن أن البابا الفخري بنديكتوس السادس عشر قد توفي اليوم عند الساعة 9,34 في دير في الفاتيكان. وسيتم الإعلان عن مزيد من المعلومات في أقرب وقت ممكن”.

Advertisement

وكانت صحّة البابا بنديكتوس السادس عشر هشة منذ سنوات. وقد تدهورت في الأيام الماضية لكن الفاتيكان أعلن الجمعة أن وضعه “مستقر” وأنه شارك في قداس من غرفته الخميس.


وانتقل البابا بنديكتوس واسمه يوزف راتزينغر من القصر البابوي إلى دير سابق داخل حدائق الفاتيكان عندما تقاعد.

وكان البابا فرنسيس أعلن الأربعاء أن سلفه “مريض بشكل خطير” وأنه يصلي من أجله.

Advertisement

كما قال مصدر في الفاتيكان الأربعاء لوكالة الأنباء الفرنسية إن صحة البابا الفخري “تدهورت قبل نحو ثلاثة أيام. وظائفه الحيوية تتلاشى بما في ذلك قلبه”.

Advertisement

بعد ثماني سنوات من البابوية شهدت أزمات متعددة، طاردت هذا اللاهوتي الألماني في بداية عام 2022 فضيحة تحرّش رجال دين جنسيا بالأطفال.

واتهم في تقرير صحافي في ألمانيا بإساءة إدارة العنف الجنسي عندما كان رئيس أساقفة ميونيخ، فكسر صمته ليطلب “الصفح” لكنه أكد أنه لم يتستر مطلقا على الإساءة للأطفال.

وأكد في كتاب نُشر عام 2016 أن اعتزاله كان قرارا شخصيا نسبه إلى تراجع قدراته وليس بسبب الفضائح.

ببادرته غير المسبوقة منذ 700 عام، مهد البابا المعتزل الطريق لخلفائه ليحذوا حذوه عندما تتراجع قواهم.

نهج محافظ

خلال حبريته، اعتمد البابا السابق نهجا محافظا في مسائل عدة خصوصا الإجهاض والمثلية الجنسية والموت الرحيم.

Advertisement

وأثارت تصريحاته مرارا الجدل، لا سيما حول الإسلام واستخدام الواقي الذكري للحماية من فيروسات نقص المناعة البشرية، إضافة إلى إلغائه في العام 2009 مرسوم حرمان أربعة أساقفة أصدره البابا يوحنا بولس الثاني.

في العام 2012، سرّب مساعده الشخصي وثائق سرية للفاتيكان في ما أطلقت عليه تسمية “فاتيليكس”، وقد بيّنت الوثائق فسادا في إدارة الكرسي الرسولي وشؤونه المالية.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

Advertisement

Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

blank
المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *