واشنطن تحذّر رعاياها من زيارة أحد فنادق إسلام أباد | أخبار

|

حذرت السفارة الأميركية في باكستان من هجوم محتمل ضد الأميركيين في أحد فنادق العاصمة إسلام أباد “في وقت ما خلال العطلات”.

Advertisement

وقالت السفارة في بيان على موقعها الإلكتروني إن جميع الموظفين الأميركيينممنوعون من زيارة فندق ماريوت، بحسب ما نقلته وكالة بلومبيرغ للأنباء أمس الأحد.

ويأتي البيان بعد يومين من أول تفجير انتحاري تشهده إسلام أباد منذ ثماني سنوات، أسفر عن مقتل شرطي وعدد من الإصابات.

Advertisement

وأضاف البيان: “نظرا لأن إسلام أباد قد وضعت في حالة تأهب قصوى بسبب مخاوف أمنية مع حظر جميع التجمعات العامة، فإن السفارة تحث جميع موظفي  البعثة على الامتناع عن السفر غير الضروري وغير الرسمي في إسلام أباد طوال موسم العطلات”.

وأعلنت شرطة العاصمة الباكستانية إسلام آباد الجمعة أن انتحاريا فجر سيارة ملغومة كان يقودها بالقرب من منطقة سكنية بالعاصمة، ما تسبب بمقتله مع رجل شرطة وإصابة 5 آخرين، بينهم مدنيان اثنان و3 من رجال الشرطة

وقد أعلنت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن التفجير، مشيرة إلى أن الهجوم “على أعداء الإسلام” كان انتقاما لمقتل عضو بارز في الأيام الأخيرة.


Source link

Advertisement

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *