نعمل على إخراج كل المقاتلين من آزوفستال

بعدما أكد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، الجمعة، أن جهودا دبلوماسية تجرى لإنقاذ من تبقى من المقاتلين المتحصنين داخل مصنع آزوفستال للصلب في مدينة ماريوبول

Advertisement
، نقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن إيرينا فيريشكوك، نائبة رئيس الوزراء الأوكراني، القول إن بلادها تجري محادثات معقدة مع روسيا لإخراج الجميع.

وأضاف المسؤولة أن الجهود تتركز على إنقاذ كل المقاتلين الموجودين في مصنع آزوفستال في ماريوبول.

Advertisement

آزوفستال أصبح قلب البلاد

وكتبت فيريشكوك عبر تليغرام، أن مصنع آزوفستال هو الآن قلب البلاد، موضحة أن هناك إضافة إلى كتيبة آزوف، يوجد القوات المسلحة الأوكرانية، والحرس الوطني، وحرس الحدود، والخدمات الأمنية الأوكرانية، والشرطة ووحدات الدفاع عن الأراضي.

كما اعتبرت ألّا معجزات في الحرب، مؤكدة أن بلادها اتخذت نهجاً رزينا وعمليا ومن الممكن أن يكون ناجحا، وفق تعبيرها.

إلى ذلك، أوضحت أن الجانب الأوكراني تلقى أمرا من الرئيس فولوديمير زيلينسكي لبذل كل ما هو ممكن من أجل إنقاذ كل شخص في آزوفستال.

تعهّد بعدم الاستستلام

يذكر أن المدافعين عن المصنع كانوا تعهّدو بعدم الاستسلام.

Advertisement
Advertisement

في حين يخشى المسؤولون الأوكرانيون أن تكون القوات الروسية تسعى للقضاء عليهم بحلول يوم الاثنين الذي يوافق إحياء ذكرى انتصار الاتحاد السوفيتي السابق على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

وكانت أوكرانيا أعلنت إجلاء 50 مدنياً يوم الجمعة، متهمة روسيا بانتهاك هدنة تهدف إلى السماح لعشرات آخرين لا يزالون محاصرين تحت الأرض بالمغادرة بعد أسابيع من الحصار.

إلى أن شدد زيلينسكي في كلمة مصورة قبل ساعات أن أوكرانيا تقوم بجهود دبلوماسية لإنقاذ المدافعين المتحصنين داخل مصنع الصلب.

فيما لم يتضح عدد المقاتلين الأوكرانيين الذين ما زالوا في المصنع.


Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.