منظمة العمل الدولية تقترح “مراجعة جادة” للحقوق الاجتماعية في الدول المنظمة لبطولات كأس العالم

نشرت في:

أجرى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جاني إنفانتينو الأحد محادثات مع المدير العام لمنظمة العمل الدولية جيلبرت هونغبو بشأن التعاون المستقبلي بين المؤسستين. وقال هونغبو إن منظمته تقترح إجراء “مراجعة جادة” فيما يتعلق بالحقوق الاجتماعية للدول المرشحة لتنظيم البطولة.

Advertisement

ناقش رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، جاني إنفانتينو، والمدير العام لمنظمة العمل الدولية، جيلبرت هونغبو، “التعاون المستقبلي” على هامش مونديال 2022، الأحد، في قطر، بعد انتقادات شديدة لمنح الإمارة تنظيم البطولة.

وقال هونغبو، في مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية قبيل الاجتماع، إن منظمة العمل الدولية تقترح إجراء “مراجعة جادة” في ما يتعلق بالحقوق الاجتماعية للدول المرشحة لتنظيم البطولة، مضيفا أنه “متفائل إلى حد معقول” بشأن التوصل إلى اتفاق.

Advertisement

وعلق إنفانتينو في بيان نشر بعد الاجتماع “نتحدث مع منظمة العمل الدولية منذ عدة سنوات ونريد أن نتأكد من تواصل تعاوننا المثمر مستقبلا”، مضيفا أن “تعزيز العلاقة بين الفيفا ومنظمة العمل الدولية هو أيضا جزء من إرث كأس العالم 2022”.

وأكد هونغبو لوكالة الأنباء الفرنسية “كل النقاشات التي أجريناها حتى الآن دفعتني إلى الاعتقاد بأن الفيفا أكثر من عازم على ضمان أن تحظى القضايا الاجتماعية واحترام معايير العمل ببالغ الأهمية في نهائيات كأس العالم المقبلة”.

وتابع أن “العالم سيستفيد إذا ما أخذ مسار الترشح ومنح تنظيم كأس العالم والألعاب الأولمبية وغيرها من الرياضات في الاعتبار الوضع في البلدان المعنية”.

وكان إنفانتينو ذكر خلال مؤتمر صحفي عشية انطلاق نهائيات كأس العالم، وجود “نقاشات حول مذكرة تفاهم مع منظمة العمل الدولية” والرغبة في “إقامة برامج بناء على الخبرة المكتسبة في قطر”.

Advertisement

ومنذ حصولها على تنظيم البطولة في كانون الأول/ ديسمبر 2010، تعرضت الإمارة الخليجية الصغيرة لانتقادات شديدة بشأن احترامها لحقوق الإنسان، وخاصة ظروف عمل وعيش مئات الآلاف من العمال الأجانب غير المهرة من جنوب آسيا وإفريقيا.

Advertisement

وردا على ذلك، أعلنت الدوحة إلغاء نظام “الكفالة” واعتماد حد أدنى للأجور يبلغ 1000 ريال شهريا (حوالي 270 يورو) والحد من ساعات العمل خلال الفترات الأشد حرارة.

وتدعو الاتحادات الدولية التي تفاوضت على هذه الإجراءات ومنظمة العمل الدولية التي فتحت مكتبا في الإمارة عام 2018، إلى تنفيذ تلك الإصلاحات على نحو أفضل. 

كما تنفي الدوحة تقديرات بعض وسائل الإعلام الغربية والمنظمات غير الحكومية حول وفاة آلاف العمال في مواقع بناء مرتبطة بكأس العالم.

فرانس24/ أ ف ب


Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *