ملخص أول لقاء بين جورجيا ميلوني و أربع نقابات عمالية كبرى بإيطاليا

في أول لقاء رسمي لها مع النقابات، اجتمعت اليوم رئيسة الحكومة مصحوبة، بوزيرة العمل و وزير الإدارة العمومية، و وزير المقاولات و الصُّنع الإيطالي، بممثلي النقابات الأربع الكبرى بإيطاليا.

Advertisement

جورجيا ميلوني، بدات الكلام و قالت بللي كنعيشو واحد الأزمة اجتماعية عالمية، يالله بدينا نخرجو من الوباء، و حنا وسط أزمة طاقية خانقة، و غلاء فالمواد الأولية و الأساسية، و تضخم مالي قريب من 10%، مرتبات غير مناسبة، معاشات متدنية اليوم، و غدا ربما منعدمة، و أكّدات على أنه أولوية الأولويات عندها، هو العمل.

 

الرئيسة ديال الحكومة صرحات كذلك بأن إيطاليا اليوم هي من بين الدول للي فيها أصغر معدل ديال التوظيف في العالم الغربي، و كذلك أصغر معدل ديال النساء العاملات، و أكبر معدل ديال العمل في السوق السوداء، و أنه عندنا نظام ضريبي على العمل للي كيشكل واحد العائق بحال شي مكبح كبير، و كذلك المشكل ديال نسبة الفائدة على الديون للي بدات كاتطلع. و ختمت الكلمة ديالها بأن الوضعية ديال إيطاليا صعيبة و عويصة، لكن غادين نواجهو هاد المشاكل كلها و نلقاو ليه الحل.

Advertisement

و وجهات الخطاب ديالها لممثلي النقابات بقولها، يمكن نواجهو هاد الوضعية بمنطق الصراع و التعارض، أو ادا بغيتو ، يمكن مواجهتها بمنطق التعاون فيما بيناتنا. و أكدت أنها من جيهتها، غاديا تكون وفية و شفافة، و متأكدة أنها غاديا تلقى نفس المعاملة من الجهة الأخرى من طاولة الحوار.

في تصريح له بعد اللقاء، قال الأمين العام للكنفدرالية العامة الإيطالية للشغل cgil، بأنه كان هناك استعداد للحوار من طرف رئيسة الحكومة، لكن اليوم لم نحصل على أجوبة. ثم قال أنه أكد على كل مطالب النقابة مثل وضع ضريبة على الأرباح الإظافية، الزيادة في الإجور، وخفض الضرائب على الطبقة العاملة،و أننا مع مكافحة التهرب الضريبي، و ضد الضريبة الثابتة flat tax، و كذلك مع إصلاح هيكلي شامل للنظام الضريبي.

من جهته وصف الأمين العام للكنفدرالية الإيطالية لنقابات العمال cisl, اللقاء بالإيجابي , المهم و الملموس، خصوصا، في الإلتزامات التي تأخذها الرئيسة على عاتقها لتقييم الحوار الإجتماعي بين كل الأطراف، و استعدادها للنقاش و التعاون لإيجاد حلول توافقية في كل الملفات.

أما الأمين العام لنقابة الإتحاد الإيطالي للشغل uil، فقد صرح أنه طلب من رئيسة الجهاز التنفيذي أن تلغي حالا كل الضرائب على الأجرة 13، أو ما يسمى ب tredicesima
من أجل الترويح عن الموظفين و المتقاعدين، و كذلك عن الزيادات في الأجور، و التخفيف من الضغط الضريبي.

كما أشار الأمين العام للإتحاد العام للشغل ugl، أن رئيسة الوزراء قد أكدت أن الجزء الأكبر من التسعة ملايير و نصف من الأوروهات الموجهة الى الأسر و المقاولات، سوف سيتم امتصاصها لمواجهة الغلاء الطاقي، ووصف اللقاء بالمواجهة التي لم تنتهي لصالح أي جهة على أخرى، و أنها بداية جيدة توحي بتغيير إيجابي في طريقة العمل.

Advertisement
Advertisement


Source link

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *