مقتل فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي بعد “محاولة دهس” بالضفة الغربية

نشرت في:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح الإثنين مقتل فلسطينيين اثنين برصاص القوات الإسرائيلية خلال عملية قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة، مضيفة في بيان بأن الحادث وقع “قرب مخيم الجلزون”. في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي إن “المشتبه بهما” حاولا “تنفيذ هجوم دهسا ضد جنود” إسرائيليين.

Advertisement

لقي فلسطينيان مصرعهما الإثنين برصاص الجيش الإسرائيلي خلال عملية قرب رام الله بالضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وتبلغت الوزارة بـ”استشهاد فلسطينيين بعدما أن أطلق الاحتلال النار عليهما قرب مخيم الجلزون”، حسبما جاء في بيان للوزارة.

Advertisement

وعرّفت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا) عنهم بأنهم “باسل قاسم بصبوص (19 عاما)، وخالد فادي عنبر (21 عاما)” مشيرة لإصابة شاب ثالث يدعى رأفت سلامة عوض حبش (19 عاما) من بلدة بيرزيت القريبة.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي عن “تحييد” اثنين من “المشتبه بهما” بعد “محاولتهما تنفيذ هجوم دهسا ضد جنود”، إضافة إلى اعتقال 16 شخصا خلال عمليات دهم ليلا في أنحاء الضفة الغربية.

جاء ذلك بعد إصابة العديد من الإسرائيليين بينهم جندي، بجروح في عدد من الحوادث الأمنية في أنحاء الضفة الغربية المحتلة ما أدى إلى تصاعد التوتر.

وقُتل أربعة فلسطينيين الأربعاء في مدينة جنين بشمال الضفة الغربية، خلال عملية عسكرية استهدفت، وفق تل أبيب، “اثنين من المشتبه بتورطهم في عدد من هجمات إطلاق النار الأخيرة”. 

Advertisement

وكان طفل فلسطيني في السابعة من عمره توفي الخميس في ظروف ملتبسة خلال عملية إسرائيلية في جنوب الضفة الغربية المحتلة منذ 1967.

Advertisement

ويستمر التصعيد بين الجانبين منذ الربيع الماضي حيث قتل 19 شخصا غالبيتهم من المدنيين داخل الدولة العبرية وفي الضفة الغربية المحتلة في هجمات نفذها فلسطينيون بعضهم من سكان إسرائيل، وقتل ثلاثة من المهاجمين خلالها.

وكثفت القوات الإسرائيلية ردا على الهجمات عملياتها العسكرية في الضفة الغربية المحتلة حيث قتل أكثر من خمسين فلسطينيا بينهم نشطاء ومدنيين والصحافية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة. 

فرانس24/ أ ف ب


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *