مذكرات توقيف تطال مقدم برامج ومعلقين تلفزيين لانتقادهم الوضع العام في البلاد

عقب توقيف السلطات الأمنية التونسية محامية ومعلقة تلفزيونية، مستخدمة القوة، أصدرت السلطات القضائية في تونس الأحد مذكرة توقيف بحق مقدم البرامج التلفزيونية والإذاعية برهان بسبّس والمحلل السياسي مراد الزغيدي، إثر تعليقات انتقدا فيها الوضع العام في البلاد. ووفق محاميي الموقوفين فإن ذلك يأتي بموجب المرسوم 54 المثير للجدل.

نشرت في: آخر تحديث:

3 دقائق

أصدرت السلطات القضائية التونسية الأحد مذكرة توقيف بحق مقدم البرامج التلفزيونية والإذاعية برهان بسبّس والمعلق السياسي مراد الزغيدي، إثر تعليقات انتقدا فيها الوضع العام في البلاد، على ما أفاد محام.

يأتي ذلك عقب توقيف السلطات الأمنية التونسية المحامية والمعلقة التلفزيونية سنية الدهماني، مستخدمة القوة، بعد أن فتح القضاء التونسي تحقيقا إثر إدلائها بتصريحات ساخرة حول الوضع في البلاد على صلة بظاهرة الهجرة غير القانونية للأفارقة.

 وقال المحامي غازي مرابط إن السلطات أصدرت بحق الزغيدي وبسيّس “بطاقة احتفاظ (توقيف) لمدة 48 ساعة على أن يمثلا الاثنين أمام قاضي التحقيق مجددا”.

وبيّن مرابط أنه تم التحقيق مع الزغيدي “في خصوص تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي يساند فيها صحافيا موقوفا، وكذلك عن جملة تصريحاته خلال برامج تلفزيونية منذ شهر شباط/فبراير الفائت”.

   والزغيدي محلل ومعلق تلفزيوني على المواضيع السياسية والاجتماعية، ويعمل مع برهان بسيّس الذي يقدم برامج إذاعية وتلفزيونية في محطات خاصة تتطرق للشأن العام في البلاد.

وجاء توقيفهما بعدما أوقفت السلطات بالقوة ليل السبت المعلّقة الدهماني التي تعمل معهما في البرامج ذاتها. وأظهرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ملثّمين يدخلون مقرّ “دار المحامي” لاعتقال الدهماني ويدفعون الموجودين من محامين وإعلاميين.

ودانت “الهيئة الوطنية للمحامين” ما اعتبرته “اقتحاما لمقر الهيئة واعتداءً سافرا”، مطالبةً بإطلاق سراح الدهماني فورا.

ما الذي نعرفه عن اعتقال المعلقة التلفزيونية سنية الدهماني؟



توقيف استنادا للمرسوم 54

  وأشار مرابط أن قرار الاحتفاظ ببسيّس والزغيدي يستند إلى الـ”مرسوم 54″.

 ووفق القرار القانوني الذي نشرته وسائل إعلام محلية، تخضع الدهماني أيضا للتحقيق بتهمة “تعمّد استخدام شبكات وأنظمة معلومات… بهدف الإضرار بالأمن العام”، بموجب المرسوم 54.

ودانت قناة “فرانس 24” بشدة “تدخل رجال الشرطة الملثمين” بينما كانت تغطي الحدث مباشرة، معتبرة أنه “تضييق على حرية الصحافة”.

من جهته استنكر رئيس فرع الهيئة العروسي زقير في مؤتمر صحافي “الاعتداء المادّي واللفظي على المحامين والصحافيين”، معلنا “الدخول في إضراب في محاكم تونس العاصمة بدايةً من الإثنين”.   

 وأصدر الرئيس التونسي قيس سعيّد في 13 أيلول/سبتمبر 2022 مرسوما رئاسيا عُرف بـ”مرسوم 54″ ينصّ على “عقاب بالسجن لمدة خمسة أعوام” وغرامة تصل الى خمسين ألف دينار “لكلّ من يتعمّد استعمال شبكات وأنظمة معلومات واتصال لإنتاج، أو ترويج، أو نشر، أو إرسال، أو إعداد أخبار أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو وثائق مصطنعة أو مزوّرة أو منسوبة كذبا للغير بهدف الاعتداء على حقوق الغير أو الإضرار بالأمن العام أو الدفاع الوطني”.

   وخلال عام ونصف عام، حوكم أكثر من 60 شخصا، بينهم صحافيون ومحامون ومعارضون للرئيس، باسم المرسوم 54، وفق النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين.

فرانس24/ أ ف ب


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

طائرة فيرجين غالكتيك الفضائية تحلّق للمرّة الأخيرة في رحلة سياحية | علوم

حلّق 6 ركاب من جنسيات متعددة على متن طائرة الفضاء “يونيتي” التابعة لشركة “فيرجين غالكتيك”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *