لماذا يفضل رجال الأعمال الاستثمار في المغرب عوض الجزائر؟

تساءلت مختلف الأوساط داخل الجزائر عن السر وراء تفضيل رجال الأعمال، وخصوصا الفرنسيين، الاستثمار في المغرب عوض الجزائر، وترى العديد من الأوساط بأن صفقة بيجو الأخيرة، ضربت السياسة الاقتصادية الجزائرية في مقتل خصوصا وأن المفاوض المغربي كان قويا، في إقناع الجانب الفرنسي الاستثمار في قطاع تصنيع السيارات، وبشروط  تفضيلية للمغرب. لتصبح بذلك شركة بيجو ثاني أكبر مصنع، يُقام في المغرب بعد رونو نيسان بطنجة.

ترى مختلف القراءات الاقتصادية،  بأن رجال الأعمال وخصوصا منهم الفرنسيين، غير متحمسين للاستثمار، في الجزائر بالنظر للأوضاع السياسية غير المستقرة، بهذا البلد، حيث اللااستقرار والجدل الدائر بشأن حكم، الجزائر والصراع بين أجنحة السلطة.

الانتقادات كثيرة توجه لصانع القرار السياسي في الجزائر، فكما يقال رأس المال جبان، ولجلبه يحب توفير الشروط الأساسية  منها ما ذكر سابقا من استقرار وتحفيز وغيرها ومنها أيضا المعيقات التي تضعها الدولة الجزائرية، التي تشترط حيازة الجانب الجزائري على نسبة 51 بالمائة من الأسهم، وهو ما أصبح متجاوزا في عالم  المال والأعمال.

المصدر: ميدي 1

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

الجزائر توفد 60 إماما نحو 6 بلدان إفريقية و أوروبية لإقامة صلاة التراويح

أشرف وزير الشؤون الدينية والأوقاف, يوسف بلمهدي, اليوم الأربعاء على اجتماع تنسيقي مع عميد مسجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *