كيف تساعد طفلك في إطلاق مشروع صغير خاص به؟ | مرأة

[ad_1]

تطمح الأمهات عادة إلى أن يكون أطفالهن “رجالا صغارا” واثقين من أنفسهم وقدراتهم، جريئين ومتميزين ويتمتعون بخيال إبداعي خلّاق، ويتبعون أحلامهم، ويغتنمون الفرص، لا أن يتواجدوا في الصفوف الخلفية مثل الملايين غيرهم عندما يكبرون.

وتريد الأمهات لبناتهن الصغيرات أن يصبحن سيدات ناضجات في المستقبل، مقبلات على الحياة وواثقات من أنفسهن وقدراتهن، ولديهن أعمالهن الخاصة التي تضمن لهن عيشا كريما. وغالبا لا يتم تدريس هذه الأشياء في الفصول الدراسية، لكن يمكن تعلّمها خلال المساعي الأولى لريادة الأعمال، والمساعدة في بدء المشاريع الخاصة منذ الصغر.

Advertisement

ومع بدء العطلة المدرسية، يمكن أن يكون العمل الصيفي أرضا خصبة ومثالية لمساعدة طفلك على تنمية هواياته، وتشجيع روح المبادرة الخلاقة لديه، وإطلاق مشروعه الخاص، وتعليمه مهارات عملية مهمة جدا له في مستقبل حياته، مثل كيفية وضع موازنة خاصة، وطرق التسويق لمشروعه الصغير.

ونقدم في ما يلي بعض الطرق لمساعدة أطفالكم على بدء مشاريع تجارية خاصة بهم، وفق عدد من المواقع المتخصصة، مثل “بيرنتس” (Parents)، ومجلة “فوربس” (Forbes)، وموقع “أنتربرونور” (Entrepreneur)، وموقع “بيزنس نيوز دايلي” (Business News Daily).

Advertisement

دعهم يتبعون اهتماماتهم وهواياتهم

تقول رائدة الأعمال والكاتبة نيللي أكالب لمجلة “فوربس” (Forbes)، “نحاول أنا وزوجي أن نغرس في أطفالنا أنهم بحاجة إلى أن يكونوا شغوفين بما يفعلونه، ونناقش الأشياء التي يحبونها وكيف يمكنهم تحويلها إلى عمل ومشاريع خاصة بهم. بصفتنا رواد أعمال، نؤمن بأنه إذا فعلت شيئا تحبه فلن تضطر أبدا إلى العمل يوما في حياتك؛ هذا أحد أهم الدروس التي أود نقلها إلى أطفالي”.

إذا لم تكن لدى طفلك فكرة محددة عن المشروع، اطلب منه إعداد قائمة بهواياته وأنشطته المفضلة؛ مثلا إذا كانوا يحبّون الحيوانات الأليفة فربما يكونون مستعدين للعمل في رعايتها، وهي مهنة تدر المال في بعض المجتمعات.

وإذا كانت طفلتك تحب المجوهرات، فربما تستطيع بدء عمل خاص بها عبر بيع المجوهرات والإكسسوارات على تطبيق “إتسي” (Etsy). فقد بدأ رائد الأعمال ومؤسس شركة “زابوس” (Zappos) توني هسيه عمله “مزارع دود” في سن التاسعة.

Adorable business girl (seven years old) working at the office
اطلب من طفلك إعداد قائمة بهواياته وأنشطته المفضلة إذا لم تكن لديه فكرة محددة لمشروع ما (شترستوك)

ضع خطة عمل شاملة

بدأ أطفال السيدة جين برادلي الخمسة -الذين كانت تتراوح أعمارهم بين 6 و13 عاما- مشروعًا خاصة “لليموناضة”، وأطلقوا عليه اسم “طريق الليموناضة”، وفقا لموقع “بيرنتس” (Parents).

واستوحى أولادها الفكرة من “يوم عصير الليمون الوطني” في ولاية تكساس الأميركية. ففي ذلك اليوم بدأ أطفال السيدة برادلي بيع العصير أمام متجر “وول مارت” المحلي، وباعوا العصير مخلوطًا بالبسكويت ورقائق الشوكولاتة للمتسوّقين، وحققوا نجاحا باهرا في ذلك اليوم، إلى درجة أنهم تبرّعوا بمبلغ 200 دولار لمعهد بحوث متخصص في مرض التوحّد بفضل أرباحهم.

Advertisement
Advertisement

وبعد انتهاء يوم عصير الليمون الوطني، أراد أطفال السيدة برادلي الاحتفاظ بعملهم في بيع عصير الليمون في السوق. وقبل أن تسمح لهم أمهم بالاستمرار في مشروعهم طلبت منهم تطوير خطة عمل توضح بالتفصيل كيفية سير المشروع بالضبط.

وأوضحت برادلي أنه “كان من المهم حقا بالنسبة إلي أنا وزوجي أن يتحمل أطفالنا مسؤولية عملهم، فنحن لن نقوم بصنع عصير الليمون وبيعه  بدل منهم. هذا عملهم ومسؤوليتهم”.

وعندما أراد أطفال السيدة كارين أرونيان في مدينة نيويورك بدء عمل تجاري للزبيب محلي الصنع، طلبت منهم وضع خطة عمل دقيقة ومفصّلة.

تقول أرونيان (الحاصلة على درجة الدكتوراه، والخبيرة في التربية والتعليم) “ستعمل خطة العمل على صقل أهداف رائد الأعمال الشاب، ويجب أن تحدد المنتجات أو الخدمات التي ستقدمها الشركة وكيف ستحقق ربحًا”.

يمكن أن يساعد تحديد أشياء، مثل تكاليف المشروع ومدخلاته ومخرجاته، وطريقة التسويق المثلى مقدما مع أطفالك في تجنب المزالق والأخطاء المستقبلية وبقاء العمل في مساره الصحيح.

Advertisement

إنشاء فريق عمل

يحب الأطفال الرياضة، ويبدؤون ممارستها في وقت مبكر جدا من حياتهم؛ لذا يجب أن تكون هذه النصيحة سهلة على العقول الشابة ورواد الأعمال الناشئين في كل مكان لاستيعابها: العمل هو أيضا رياضة جماعية. وسواء كنت والدًا تساعد طفلك في بدء مشروعه، أو كنت طفلا يكتب خطة عمل خاصة به؛ فستحتاج إلى تجميع الفريق المناسب لدعم جهود عملك.

تقول ألينا مورس (16 عاما) -مؤسسة شركة الحلوى الأميركية الأسرع نموا في البلاد “زولي كاندي” (Zolli Candy)- إن “العثور على أعضاء فريق داعمين ومتميزين أمر مهم للغاية في إنشاء شركة وبيئة عمل متوازنة. ابحث عن الأشخاص الذين يؤمنون بك وبأحلامك”، حسب موقع “بيرنتس”.

وتنصح أرونيان بضم مرشد لديه خبرة ضمن فريق العمل، وتشرح ذلك قائلة “ابحث عن مرشدين لديهم خبرة في مجال العمل الذي اختاره أطفالك لتدريبهم على كيفية البدء وطرق النجاح. قد تعرف أشخاصًا عملوا في هذا المجال من أقاربك أو أصدقائك أو مدرسين. بإمكانك البحث أيضًا في وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك، وطلب المساعدة من شبكة معارفك”.

وتضيف “اطلب المساعدة، والمثير للدهشة أن الناس كرماء بوقتهم واتصالاتهم، خاصة مع الشباب الطموحين والمبتدئين”.

Children businessmen are meeting in the office
ساعد طفلك في تطوير كيفية شرح منتجه أو خدمته للعملاء بإيجاز (شترستوك)

تعليم الأطفال مفهوم إدارة الأموال

يُعدّ العمل الصيفي طريقة رائعة لتعليم الأطفال مهارات إدارة الأموال الأساسية، بالإضافة إلى الموضوعات المعقدة، مثل حساب الأرباح الإجمالية وإدارة النفقات العامة. ويُمكن للمراهقين تتبع الدخل ونفقات العمل، بينما يمكن للأطفال الأصغر سنا وضع علامات الأسعار على المنتج المراد بيعه وإحصاء المبيعات.

Advertisement
Advertisement

قد تحتاج إلى منح طفلك المال لبدء أعماله التجارية. في هذه الحالة، اطلب منه وضع قائمة تفصل جميع التكاليف الأولية التي يحتاجها حتى يعرف بالضبط المبلغ المطلوب. يمكنك عرض مبلغ معين لتمويل المشروع على أن يسهم هو أيضا بالتمويل من مصروفه ومخصصاته الشخصية، والأموال التي يحصل عليها من الهدايا في الأعياد من الأقارب وأصدقاء العائلة.

وفي حالات أخرى، يمكنك عقد اجتماع مع مستثمرين خارجيين حتى يعرض طفلك فكرته عليهم، ويحدد حاجاته المالية، وفق موقع “أنتربرونور” (Entrepreneur).

العمل على خدمة العملاء وتنمية مهارات الاتصال

التواصل الفعال مع العملاء وخدمتهم والاستماع إلى حاجاتهم وتلبية طلباتهم تُعَد لبنات أساسية لريادة الأعمال. ساعد طفلك في تطوير كيفية شرح منتجهم أو خدمتهم بإيجاز للعملاء والزبائن، وشدّد على أهمية خدمة العملاء والعمل على إرضائهم، وشجّع طفلك على الاستماع إلى الطلبات الخاصة للزبائن والتعامل معها عند الحاجة.

اجعل العمل قانونياً

وأخيراً، من المهم أن يكون العمل مرخصاً وقانونياً لحماية أطفالك. فالقوانين التي تنطبق على مشاريع الكبار هي ذاتها التي تنطبق على مشاريع الصغار أيضاً. وبحسب موقع “بيزنس نيوز دايلي” (Business News Daily)، فإن ترخيص العمل يُعد أمراً في غاية الأهمية لتعليم أطفالك الالتزام بالقوانين والتشريعات المعمول بها في البلد ولحمايتهم أيضاً.

[ad_2]
Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

blank
المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *