كوسوفو وصربيا: هل تتراجع حدة التوتر بين الجانبين بعد إعادة فتح معبر حدودي؟

حواجز طرق

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

Advertisement

أقيمت الحواجز يوم العاشر من ديسمبر/ كانون الأول، رداً على اعتقال ضابط شرطة صربي سابق

Advertisement

هدأت التوترات بين صربيا وكوسوفو، في ما يبدو، بعد قرار إزالة حواجز بالقرب من معبر حدودي رئيسي.

وبدأ الصرب في كوسوفو بناء حواجز الطرق في شمالي البلاد، في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، احتجاجًا على اعتقال ضابط شرطة صربي سابق.

وجاء قرار رفع الحواجز بعد أن أجرى المحتجون محادثات في وقت متأخر من الليل مع رئيس صربيا ألكسندر فوتشيتش.

ومع ذلك حذر فوتشيتش من أن انعدام الثقة لدى الأقلية الصربية في كوسوفو لا يزال مرتفعا.

Advertisement
Advertisement

Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

blank
المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *