كوريا الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ بالستية باتجاه بحر اليابان

نشرت في:

قالت كوريا الجنوبية إن بيونغ يانغ أطلقت فجر السبت ثلاثة صورايخ بالستية باتجاه البحر الشرقي. وهذا الإطلاق هو الأحدث في إطار سلسلة غير مسبوقة من التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية هذا العام، حيث تواصل تطوير الأسلحة وسط تكهنات بأنها قد تجري تجربة نووية للمرة السابعة. 

Advertisement

في حلقة جديدة من التوتر المتصاعد بين الجارتين الكوريتين، أطلقت بيونغ يانغ فجر السبت “ثلاثة صورايخ بالستية باتجاه البحر الشرقي”،  في إشارة إلى المسطح المائي المعروف أيضا باسم بحر اليابان. 

وذكرت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية أن الصواريخ البالستية الثلاثة قصيرة المدى جرى إطلاقها ابتداء من الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي (2300 بتوقيت غرينتش) من مقاطعة هوانغهاي الشمالية جنوبي العاصمة بيونغ يانغ.

Advertisement

وقال خفر السواحل الياباني أيضا إن كوريا الشمالية أطلقت ما قد يكون صاروخا بالستيا، وأرسل إشعارا بشأن صاروخ آخر.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أن صاروخا ثانيا أطلقته كوريا الشمالية سقط على ما يبدو خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

وهذا الإطلاق هو الأحدث في إطار سلسلة غير مسبوقة من التجارب الصاروخية التي أجرتها كوريا الشمالية هذا العام، حيث تواصل بيونغ يانغ تطوير الأسلحة وسط تكهنات بأنها قد تجري تجربة نووية للمرة السابعة.

وأطلقت كوريا الشمالية الصواريخ غداة إعلان وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية أنها أجرت بنجاح اختبارا لمركبة فضائية تعمل بالوقود الصلب.

Advertisement

وتأتي عملية الإطلاق الجديدة هذه بعد خمسة أيام على توغل خمس مسيرات كورية شمالية في المجال الجوي لكوريا الجنوبية، حلقت إحداها على مقربة من العاصمة سول. لكن رغم عملية استمرت خمس ساعات، فشل الجيش في إسقاط المسيرات الكورية الشمالية، ما أثار انتقادات واسعة لهذه الاستجابة.

Advertisement

وأجرى الجيش الكوري الجنوبي الخميس تدريبات لتعزيز دفاعه المضاد للمسيرات، حسب هيئة الأركان.

ووصف الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك-يول هذا التوغل الجوي، وهو الأول منذ خمس سنوات، بأنه أمر “لا يمكن تحمله”، واعدا بجعل كوريا الشمالية تفهم أن “الاستفزازات ستكون لها دائما عواقب وخيمة” عليها. 

الدفاع عن الحلفاء 

كما تتزامن عملية الإطلاق الصاروخية الجديدة مع اجتماع سنوي كبير لحزب العمال الحاكم، يقدم فيه الزعيم كيم جونغ أون وغيره من كبار المسؤولين أهدافهم السياسية لعام 2023 في مجالات رئيسة مثل الدبلوماسية والأمن والاقتصاد.

وقالت الولايات المتحدة إن التجارب الأحدث التي أجرتها كوريا الشمالية على إطلاق صواريخ بالستية لا تشكل تهديدا مباشرا للأفراد أو الأراضي الأمريكية أو حلفاء واشنطن.

وأضافت القيادة الأمريكية في المحيطين الهندي والهادي في بيان إن التزامات الولايات المتحدة بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان ما زالت “صارمة”، مضيفة أن عمليات الإطلاق التي قامت بها كوريا الشمالية تسلط الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار لأسلحة الدمار الشامل التي تمتلكها وبرامجها للصواريخ الباليستية.

Advertisement

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *