كشفت عنها أرقام جديدة.. هجرة الأطباء المصريين وعزوفهم عن العمل يثيران القلق | أخبار

دقت نقابة الأطباء المصرية ناقوس الخطر مجددا بعد كشفها عن أرقام وإحصاءات وصفتها بـ”المفزعة”، قالت إنها تتطلب تدخلا عاجلا وجادا لبحث معوقات وعراقيل المنظومة الصحية، وفق تعبيرها.

Advertisement

وقالت النقابة أمس الأحد -في منشور عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك- إن “الوضع لا يزال سيئا أو أسوأ وزيادة”، استنادا إلى إحصاءات تتعلق بأزمة عزوف الأطباء عن العمل الحكومي، فضلا عن تزايد سعيهم للهجرة خارج مصر.

وذكرت النقابة أن الشهور الأولى من عام 2020، وحتى مارس/آذار الماضي، شهدت استقالة 934 طبيبا من العمل الحكومي، رغم حصولهم على شهادة طبيب حر من نقابتهم.

وعبّرت نقابة الأطباء عن استيائها من عدم التفات الجهات المعنية لما وصفته بـ”الخطر المتزايد لمشكلات القطاع الطبي”، وقالت إن تدهور القطاع يرجع إلى تجاهل عراقيل المنظومة الصحية وعدم التحرك لمواجهتها.

Advertisement

زيادة وتوصيات

وسجلت أعداد الأطباء المستقيلين في مصر زيادة جديدة، ليصبح إجمالي عددهم 11 ألفا و536 طبيبا خلال 3 سنوات، منذ أول عام 2019 وحتى مارس/آذار 2022، حسب تقرير تابع للجنة الإعلام بنقابة الأطباء.

ورغم تبني وزارتي التعليم العالي والصحة تنفيذ توصيات دراسة كان قد تم إصدارها قبل 3 سنوات، تتعلق بدراسة احتياجات الأطباء البشريين، فإن ذلك لم يحل الأزمة، وفق ما نشرته النقابة.

وتضمنت تلك التوصيات إجراءات فعلية تكمن في زيادة أعداد المقبولين بكليات الطب وإنشاء كليات طب حكومية وخاصة جديدة، أبرزها (ميريت والنهضة، والعريش والوادي الجديد).

واستبعد عضو مجلس نقابة الأطباء إيهاب الطاهر أن تكون زيادة أعداد المقبولين بكليات الطب حلًا للأزمة؛ ووصف هذا الإجراء بأنه مجرد “دس للرؤوس في الرمال”، وعبر عن استنكاره قائلا “مهما زادت أعدادهم فسيلحقون بمن سبقهم للخارج”.

وأشار الطاهر صباح اليوم الاثنين -في تعليق على منشور النقابة بحسابها الرسمي بفيسبوك- إلى أن وتيرة هجرة الأطباء لا يمكن تقليلها، إلا عن طريق حل مشكلاتهم بشكل حقيقي وجذري.

Advertisement
Advertisement

في حين سلط عضو النقابة الضوء على أولويات تلك المشكلات، التي أجملها في “تدني الأجور وبيئة العمل، وقلة المعاشات والمحاسبة الجنائية في الأخطاء الطبية”.

الأطباء هم خط الدفاع الأول في الحرب ضد كورنا
الأطباء هم خط الدفاع الأول في الحرب ضد كورنا (مواقع التواصل)

واقع واستياء

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، عبّر أطباء ومدونون عن استيائهم من واقع الإحصاءات واتجاه الأطقم الطبية للعزوف عن العمل والهجرة نحو الخارج، ورأوا أن الاعتداءات المتكررة عليهم سبب في الأزمة التي وصفوها بأنها “خطر حقيقي”.

وفي منشور عبر حسابه على فيسبوك، قال أحد المعلقين على الأزمة إن “هذا هو الواقع فعلا، والأمور تسير من سيئ إلى أسوأ، بشكل لا يطاق، ويبدو أن الذين يكافحون، سيلحقون بالذين هاجروا”.

blank
نقص عدد الأطباء تحد يواجه القطاع الصحي بمصر (مواقع التواصل)

مشكلات ولوم

وفي هذا السياق ألقى أحد المعلقين باللوم على عملية إدارة المنظومة الصحية التي وصفها بالفاشلة، الأمر الذي أدى إلى استقالة الأطباء وهجرة عدد منهم.

يشار إلى أن تقريرا للقوى العاملة في بريطانيا، كشف عن ارتفاع نسبة الأطباء المصريين المهاجرين إلى بريطانيا بنسبة تزيد على 200% منذ عام 2017 حتى عام 2021.

Advertisement

وبيّن التقرير -الصادر قبل نحو شهرين- أن 435 طبيبا مصريا هاجروا إلى بريطانيا عام 2017، وارتفع العدد كل عام ليصل العام الماضي إلى 1312 طبيبا.

وتأتي مصر في الرتبة الثالثة بعد الأردن والسودان في ترتيب دول الشرق الأوسط التي يهاجر منها الأطباء إلى بريطانيا، حسب ما ذكره التقرير.




Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

blank
المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *