قصة اعتقال مذيع الجزيرة..من البداية للنهاية

آثارت قضية الإعلامي أحمد منصور، مذيع قناة الجزيرة، الرأى العام والأوساط الإعلامية، ومواقع التواصل الاجتماعي، في الأيام القليلة الأخيرة وذلك عقب القاء القبض عليه في برلين بألمانيا، بناءا على مذكرة توقيف مصرية.

وكان قد صدر حكما على منصور الذي يحمل الجنسيتين المصرية والبريطانية بالسجن ما يصل إلى 15 عاما غيابيا العام الماضي بتهمة تعذيب محام في ميدان التحرير إبان ثورة 25 يناير 2011، بالاشتراك مع كل من أسامة ياسين، وزير الشباب السابق، ومحمود الخضيري، رئيس اللجنة التشريعية بمجلس الشعب المنحل، وعمرو زكي وحازم فاروق ومحسن راضي، أعضاء مجلس الشعب المنحل، والقياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي.

البداية

أوقفت السلطات الألمانية الإعلامي الموالي لجماعة الإخوان المسلمين أحمد منصور في مطار برلين بناء على مذكرة توقيف مصرية، وفقا لما ذكرت شبكة الجزيرة القطرية.

وقالت الجزيرة إن منصور كان يهم بالعودة إلى الدوحة بعد أن قدم من ألمانيا الحلقة الأخيرة من برنامج ”بلا حدود” الأربعاء الماضي والتي استضاف فيها كبير الباحثين بالمعهد الألماني للدراسات الدولية والأمنية غيدو شتاينبرغ.

وأضافت أن سلطات المطار أوقفت منصور في الجوازات وأبلغته بأن هناك اشتباها في الاسم بداية ثم جاء ضابط كبير.

منصور يدافع

وقال أحمد منصور، مذيع قناة الجزيرة، إن تم القاء القبض عليه في مطار برلين بألمانيا، مضيفا أن تم ايقافه بطلب من الانتربول وبطلب من الحكومة المصرية.

وأضاف منصور عبر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء السبت الماضي، أنه لديه وثيقة من الانتربول الدولي بأنه غير مطلوب في أى قضية، وأن جميع القضايا ملفقة، مشيرا الي أن السلطات في المطار أصرت على القبض عليه.

وتابع: ”ليس من المعقول أن دولة زي ألمانيا تدعم النظام الديكاتوري في مصر، وتطلب منهم مثل هذه الطلبات”- على حد قوله.

النائب العام يتابع

كلف النائب العام المستشار هشام بركات، مكتب التعاون الدولي، بمتابعة إجراءات تسلم أحمد منصور، الإعلامي بقناة “الجزيرة”، بعد اعتقاله في مطار تيجيل الألماني، بناءً على طلب من مصر.

الخارجية الألمانية ترد

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الاثنين، ردا على سؤال عن مذيع قناة الجزيرة أحمد منصور الذي احتجز في برلين بناء على طلب من مصر إن ألمانيا لن ترحل أحدا يمكن أن يواجه عقوبة الإعدام.

وأضاف مارتن شيفر في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين، “بالتأكيد لن يجري ترحيل أحد من ألمانيا يمكن أن يواجه عقوبة الإعدام بالخارج.”

النهاية

وقالت وكالة الأنباء الألمانية من دوائر قضائية في العاصمة الألمانية برلين، إن القضاء الألماني قرر اليوم الاثنين إطلاق سراح مذيع قناة الجزيرة القطرية أحمد منصور وعدم تسليمه إلى السلطات المصرية.

وأفادت معلومات لـ(د.ب.أ) بأن المدعي العام الألماني في برلين قرر عدم الاستجابة لطلب إنابة قضائية مقدم من مصر.

وصف فاتسلي التين محامي منصور اتهامات السلطات المصرية لموكله “بنشر أكاذيب هددت الأمن الداخلي للبلاد” بأنها غير صحيحة.

وكان حزب الخضر الألماني المعارض حذر في وقت سابق من اليوم من تسليم منصور إلى السلطات المصرية.

وقالت زيمونه بيتر زعيمة الحزب إنه لابد من منع تسليم منصور إلى “القضاء الموجه سياسيا هناك”.

المصدر: ام س ن

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

بالفيديو.. صالة أفراح في رفح تحولت مركزَ علاج للسرطان والكلى | سياسة

مراسلو الجزيرة نت غزة– تحولت صالة أفراح في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة إلى مركز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *