قتلى بقصف روسي لمركز تجاري بأوكرانيا ومجموعة السبع تتعهد بدعم كييف | أخبار سياسة

|

سقط عشرات القتلى والجرحى في قصف روسي لمركز تجاري وسط أوكرانيا، وهو ما نددت به عدد من العواصم العالمية، بينما تعهد قادة مجموعة السبع بمزيد من الدعم الاقتصادي والعسكري لأوكرانيا.

Advertisement

وقد أعلن مسؤولون أوكرانيون أن عدد قتلى الهجوم الصاروخي الذي استهدف مدينة كريمنشوك بمنطقة بولتافا وسط أوكرانيا بلغ 11 شخصا، إضافة إلى أكثر من 40 مصابا، قبل أن يعلن مدير أجهزة الإسعاف عن ارتفاع عدد الضحايا إلى 16 قتيلاً و59 جريحاً، بينهم 25 يجري علاجهم بالمستشفى.

وفي وقت سابق قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن أكثر من ألف شخص كانوا في المكان، وهناك صعوبة شديدة في تحديد عدد الضحايا، مضيفا أن “روسيا تواصل استهداف المرافق الحيوية والمدنيين، لتبرير عجزها عن تحقيق أهدافها” حسب تعبيره.

Advertisement

وقد نددت العديد من الدول بالهجوم، وقرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة في وقت لاحق من اليوم الثلاثاء لبحث الغارة.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، في تغريدة إن العالم يشعر بالرعب، وإن الضربة الروسية هي الأحدث في سلسلة من الفظائع وفق قوله، معلنا أن واشنطن ستواصل دعم شركائها الأوكرانيين وأنه يجب محاسبة روسيا والمسؤولين فيها على هذه الفظائع.

بدورها دانت الخارجية الفرنسية الضربة الصاروخية الروسية، وقالت إن روسيا تواصل ما سمته انتهاكات مروعة للقانون الإنساني الدولي من خلال القصف العشوائي للمدنيين والبنية التحتية المدنية، وطالبت بمحاسبة روسيا على أفعالها، بينما جاء في بيان للخارجية التركية أن هذه الهجمات تكشف مرة أخرى عن وحشية الحرب في أوكرانيا وتبرهن على الحاجة الملحة لتحقيق سلام دائم.

مجموعة السبع

على صعيد آخر، تعهد قادة مجموعة السبع بمزيد من الدعم الاقتصادي والعسكري لأوكرانيا، وشدد البيان الختامي للقمة التي استضافتها ألمانيا، على أن أوكرانيا هي وحدها من يقرر بشأن أي تسوية مستقبلية، بعيدا عن أي ضغط أو تأثير خارجي.

وخلال كلمة له عبر الفيديو أمام القمة، طالب الرئيس الأوكراني قادة مجموع السبع بتشديد العقوبات على روسيا، وبتزويد بلاده بأنظمة دفاع جوي وضمانات أمنية والمساعدة في تصدير الحبوب، فضلا عن تقديم مساعدات مالية لأوكرانيا من أجل إعادة إعمارها.

Advertisement
Advertisement

وقد وافقت دول مجموعة السبع الصناعية، الاثنين، على استخدام عائدات الرسوم الجمركية العالية على البضائع الروسية لمساعدة أوكرانيا، وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض أشار إلى تعهد قادة دول المجموعة بـ “التزامات جديدة لضرب الاقتصاد الروسي وضمان دفع روسيا تكاليف حربها على أوكرانيا”.

وفي وقت لاحق قال الرئيس الأميركي جو بايدن عبر تويترز إن “مجموعة السبع ستواصل ضرب منظومة بوتين الصناعية العسكرية حيثما أحدث ذلك أكبر ضرر”، كما أنها ستحرم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الموارد التي يحتاجها “لمواصلة حربه غير المشروعة”، على حد قوله.


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.