قبيل ساعات من انتهاء ولايته.. غانتس يدعو الرئيس الفلسطيني إلى مواصلة التنسيق الأمني مع إسرائيل | أخبار

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس مساء الأربعاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى مواصلة التنسيق الأمني بين الجانبين، محذرا من الخطوات التي تقودها فلسطين ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، بحسب ما أفادت به وسائل إعلام إسرائيلية.

Advertisement

وجاءت هذه الدعوة في اتصال هاتفي أجراه غانتس قبل ساعات من انتهاء ولايته، ومع إعلان رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو عن تشكيلة حكومته وعرضها أمام الكنيست لنيل الثقة، وهي الخطوة المقررة صباح اليوم الخميس، حيث سيخلف غانتس في منصب وزير الدفاع يؤاف غالانت، وفق ما أعلن نتنياهو في وقت سابق.

وأبلغ غانتس الرئيس الفلسطيني -بحسب بيان لمكتب الأول نقلته القناة 12 الإسرائيلية الخاصة- أنه “يرى أهمية قصوى في الاستمرار في الحفاظ على قناة مفتوحة وتنسيق أمني ومدني يخدم أمن الفلسطينيين والإسرائيليين ويتيح الرفاه الاقتصادي والمدني”.

وشدد غانتس على “أهمية العلاقة التي تطورت بين جهاز الأمن الإسرائيلي والمستوى السياسي والسلطة الفلسطينية”، وفق تعبيره.

Advertisement

وتطرق إلى “المخاوف الأمنية الإسرائيلية فيما يتعلق بعزم السلطة الفلسطينية اتخاذ خطوات ضد إسرائيل في الأمم المتحدة وفي محكمة العدل الدولية بلاهاي”.

وقال غانتس في هذا الصدد لعباس “التحركات الدولية ضد إسرائيل مثل تلك التي تسعى السلطة الفلسطينية لدفعها في الأمم المتحدة، ستضر في نهاية المطاف بالجمهور الفلسطيني، وفوق كل شيء ستجعل من الصعب في المستقبل الدفع نحو عملية سياسية بين الطرفين”.

محادثات سلام

يشار إلى أن محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين توقفت منذ أبريل/نيسان 2014، بسبب رفض تل أبيب وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية وتملصها من حل الدولتين.

وكانت اللجنة الرابعة في الأمم المتحدة صوتت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لمصلحة طلب فلسطين فتوى قانونية من محكمة العدل الدولية بشأن الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية. وأيدت 98 دولة القرار وعارضته 17 أخرى، فيما امتنعت 52 دولة عن التصويت.

ومن المرتقب أن يصوّت الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، اليوم الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول، على منح الثقة لحكومة نتنياهو، قبل أن تؤدي الأخيرة اليمين الدستورية وتشرع في أداء مهامها.

Advertisement
Advertisement

Source link

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *