عين صالح تبكي

أحيانا لا نملك أن نكضم غيظنا أو أن نخفي دموعنا
لأننا بشر قبل كل شيء من دم ولحم
بشر يعني مشاعر بأفراحها وأحزانها
فأنا لا يمكن أن أبقى صامتا ووطني يهوى أمام عيوني
الذي يقوم به هؤلاء الناس المتعفنين لم تفعله حتى فرنسا الإستعمارية
على الأقل الفرنسيون كانوا يعلنون أنفسهم أعداءا
أما هؤلاء فيخفون العداء والمكائد تحت ستار الإستقرار والإنجازات التي تفوح منها رائحة الفساد ويسرقون رزق الوطن رزق 35مليون جزائري لصالح شركات فرنسا وأمريكا
هذه شهور وعين صالح تبكي والحكومة لازالت مستغرقة في نومها
هذه شهور وعين صالح تبكي والحكومة تتحدث عن حقوق المرأة وأزمة مالي وليبيا
في وطن لم تحترم فيه حتى حقوق الطبيعة

عن بلال غريبي

بلال غريبي الشاعر والمحامي خريج كلية الحقوق بالشلف وبن عكنون

شاهد أيضاً

ولاية الجزائر تضع برنامج خاص لنقل المصلين لأداء صلاة الجمعة بجامع الجزائر

يحتضن جامع الجزائر غدا الجمعة، أول صلاة جمعة بعد الافتتاح الرسمي من قبل رئيس الجمهورية، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *