عام 2023: تاكسي طائر وهاتف متصل بالأقمار الصناعية..من بين ما يسعى العلماء إلى إنجازه خلاله

  • بن موريس
  • محرر شؤون تكنولوجيا الأعمال

البلازما

صدر الصورة، Lawrence Livermore National Laboratory

التعليق على الصورة،

Advertisement

البلازما، أو الغاز المتأين له أهمية كبيرة في تفاعلات الاندماج النووي

في الساعة الواحدة وثلاث دقائق من صباح يوم الاثنين الخامس من ديسمبر/كانون الأول الحالي، أضاء مختبر لورانس ليفرمور الوطني بولاية كاليفورنيا الأمريكية أقوى شعاع ليزر على كوكب الأرض، في إطار تجربة أحدثت ضجة هائلة في عالم الفيزياء وغيره من المجالات.

Advertisement

استهدف شعاع الليزر كبسولة طاقة حجمها لا يتجاوز حجم حبة الفلفل الأسود، ونتج عن ذلك درجات حرارة ومستويات ضغط أدت إلى اندماج نووي – وهو نفس النوع من التفاعلات التي تحدث داخل الشمس.

كان معهد الإشعال الوطني (The National Ignition Facility) المتخصص في أبحاث الليزر قد أجرى تجارب مماثلة من قبل، ولكن في هذه المرة، كانت الطاقة التي أحدثها التفاعل أكبر مما اعتادت قوة الليزر أن تنتجه.

تلك كانت لحظة تاريخية بالنسبة لعلماء الاندماج النووي، وعلى الرغم من أن مفاعلات الاندماج لا يزال أمامها شوط طويل قبل أن تتمكن من إنتاج كهرباء يمكننا استخدامها، فإن التجربة توضح أن ذلك أمر ممكن.

Advertisement
Advertisement

Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

blank
المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *