صحيفة “لوباريسيان”: كواليس شجار “هز الجدران” بين كيليان مبابي وناصر الخليفي

تحدثت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية أمس الإثنين عن “شجار قبيح اهتزت له الجدران”، بين رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي ونجم الفريق كيليان مبابي، وذلك على هامش المباراة الأخيرة لنادي العاصمة أمام نادي تولوز على ملعبه “بارك دو برانس” (حديقة الأمراء).

اعلان

قالت الصحيفة الفرنسية إن رئيس باريس سان جيرمان دخل في نقاش مع مبابي، لأن اللاعب لم يذكر اسم “ناصر الخليفي” خلال رسالته الوداعية للنادي، والتي وجه فيها الشكر لعديد أشخاص دونه، على حد زعم الصحيفة.

وتشير التوقعات إلى أن ريال مدريد سيكون الناي الذي سينضم إليه النجم الفرنسي، لكن مبابي رفض خلال تصريح لوسائل الإعلام الكشف عن النادي الذي سينتقل إليه بعد رحيله عن باريس سان جيرمان في الصيف، وذلك في الليلة التي تم اختياره فيها للمرة الخامسة كأفضل لاعب في الدوري الفرنسي، خلال حفل توزيع جوائز الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في باريس.

فيوم الأحد الماضي، لعب النجم البالغ من العمر 25 عاماً آخر مباراة له مع باريس سان جيرمان، على أرضه وسجل هدفاً في الخسارة 3-1 أمام تولوز، ويبدو أن هذه الخسارة هي ما زادت الأمور سوءا، رغم أن النادي ضمن بالفعل لقب الدوري الفرنسي. 

وقد تعرض مبابي لهتافات الاستهجان من قبل جماهير واسعة في ملعب بارك دو برانس، عندما تم الإعلان عن اسمه – بعد يومين من إعلان رحيله رسميًا – رغم أنه حظي بترحيب حار من الجماهير نفسها في بداية مشواره مع النادي.

ولم يكرم النادي لاعبه خلال مباراة الأحد، وإن لم تكن المباراة الأخيرة في الموسم، وتُرك الأمر للمشجعين (الألتراس) من رابطة ألتراس باريس، لتكريمه بلافتة وصورة عملاقة لشخصه والأنصار.

بدأت علاقته مع باريس سان جيرمان بضجة كبيرة، ولكنها انتهت وسط توترات مستمرة ودون لقب دوري أبطال أوروبا، فقد انضم مبابي إلى باريس سان جيرمان في عام 2017 قادماً من موناكو، في صفقة بلغت قيمتها 180 مليون يورو (194 مليون دولار). وستكون آخر مباراة لمبابي مع باريس سان جيرمان في 25 مايو في نهائي كأس فرنسا أمام ليون.

المصادر الإضافية • أ ب


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

نظرة على ما قدمه كوبي ماينو أمام نيوكاسل

هاي كورة _ شارك النجم كوبي ماينو أساسيًا أمام نيوكاسل يونايتد، ونال تقييمًا مرتفعًا بلغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *