شعب همه الوحيد بطنه في رمضان

هذه صور من عين البنيان بالجزائر العاصمة أمام قصابة و كأن اللحم سوف ينقرض أو يهرب، يصمون على بطونهم فقط و كل مرة تتكرر هذه المشاهد مع الأسف في رمضان في الجزائر.

و في هذا الشهر بالذات يكثر التبذير في الأكل و الشرب و تمتلئ المزابل بجميع الأطعمة في الوقت الذي لا يجد ما يأكله الفقير

ناس بلا رحمة و لا ضمير،المجرمون البائعين و أصحاب المحلات يغتنمون الفرصة في هذا الشهر الفضيل ليرفعوا أسعارهم، يبحثون على الربح السعر في شهر الرحمة و المغفرة. أين ضمير الأمة و متى يصحى و يستيقظ من سباته العمـــــــــــــــــــــيق.

 

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

نفس اليهود الطويل، وعملهم الدؤوب

سبعون سنة مضت .. واليهود يجوبون آفاق الأرض كلها .. من أقصاها إلى أقصاها .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *