رسميا .. الجزائر تعود للاستدانة الخارجية

التقى وزير التجارة بختي بلعايب أمس رئيس المجلس الصيني لتنمية التعاون جنوب جنوب لو كسين هوا الذي يزور الجزائر حاليا وبحث معه فرص التعاون بين البلدين.

وخلال اجتماع العمل هذا اشار الوزير الى اختلال التوازن في التبادلات التجارية بين الجزائر والصين لصالح هذا البلد الاسياوي.

و في رده، أعرب المسؤول الصيني عن ارادة المؤسسات الصينية في الاستثمار اكثر في الجزائر وهي كما قال ” الوسيلة الوحيدة لتقويم الوضع”.

كما تطرق السيد بلعايب الى امكانية قيام الجزائر بطلب قرض من الصين من اجل تمويل بعض المشاريع الكبرى موضحا ان الامر يتعلق بامر استثنائي تنوي الجزائر القيام به نظرا لنسب الفوائد الضعيفة المطبقة من طرف الصين و نوعية العلاقات بين البلدين.

وأضاف يقول “ان المفاوضات جارية مع الطرف الصيني دون تحديد قيمة القرض”.

ومن جهة اخرى اعرب السيد لو كسين هوا عن ارادة المستثمرين الصينيين في تعزيز الاستثمار في الجزائر مؤكدا ان تراجع مداخيل الجزائر بسبب انخفاض اسعار النفط مرحلة عابرة.

التقى وزير التجارة بختي بلعايب أمس رئيس المجلس الصيني لتنمية التعاون جنوب جنوب لو كسين هوا الذي يزور الجزائر حاليا وبحث معه فرص التعاون بين البلدين.

وخلال اجتماع العمل هذا اشار الوزير الى اختلال التوازن في التبادلات التجارية بين الجزائر والصين لصالح هذا البلد الاسياوي.

و في رده، أعرب المسؤول الصيني عن ارادة المؤسسات الصينية في الاستثمار اكثر في الجزائر وهي كما قال ” الوسيلة الوحيدة لتقويم الوضع”.

كما تطرق السيد بلعايب الى امكانية قيام الجزائر بطلب قرض من الصين من اجل تمويل بعض المشاريع الكبرى موضحا ان الامر يتعلق بامر استثنائي تنوي الجزائر القيام به نظرا لنسب الفوائد الضعيفة المطبقة من طرف الصين و نوعية العلاقات بين البلدين.

وأضاف يقول “ان المفاوضات جارية مع الطرف الصيني دون تحديد قيمة القرض”.

ومن جهة اخرى اعرب السيد لو كسين هوا عن ارادة المستثمرين الصينيين في تعزيز الاستثمار في الجزائر مؤكدا ان تراجع مداخيل الجزائر بسبب انخفاض اسعار النفط مرحلة عابرة.

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

الجيل الخامس: “أبل” تبرم صفقة كبيرة مع “برودكوم” لتصنيع مكونات أجهزة الجيل الخامس في الولايات المتحدة

بيتر هوسكينز مراسل الأعمال بي بي سي 24 مايو/ أيار 2023 صدر الصورة، Getty Images …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *