رحيل مبابي.. ضربة كارثية لاقتصاد الدوري الفرنسي ونادي العاصمة


أعلنت صحيفة “أس” الإسبانية، أن رحيل قائد المنتخب الفرنسي عن باريس سان جيرمان سيؤدي إلى انخفاض قيمة باقة البث التلفزيوني للدوري الفرنسي بنسبة 20 بالمئة.

ومجرد بقاء مبابي في باريس، كان يجلب 150 مليون دولار كزيادة في رسوم البث التلفزيوني وحدها.

وكان بث الدوري الفرنسي قد تعرض لضربة قوية بالفعل في عام 2020، عندما أعلنت شركة ميديابرو، بعد التزامها بدفع رقم تاريخي قدره 858 مليون دولار لكل موسم، أنها ستنهي الاتفاقية بسبب الخسائر التي تكبدتها خلال جائحة كورونا.

ويشعر كل من الدوري وكرة القدم الفرنسية بأكملها بقلق بالغ بشأن رحيل كيليان مبابي، حيث من المتوقع أن يتعرض الدوري الفرنسي لخطر انخفاض سعر الحقوق بشكل كبير.

تأثير مبابي

وفقا لـ دراسة اقتصادية أجرتها Circle Strategy، عزز مبابي مبيعات القمصان لباريس سان جرمان بنسبة تصل إلى 40 بالمئة، وإيرادات التذاكر بنسبة تصل إلى 67 بالمئة، وحقوق البث بما يصل إلى 80 مليون يورو خلال فترة وجوده في باريس سان جيرمان.

وبسبب هذه التعزيزات، ارتفع دخل النادي بنسبة تقدر بـ 175 بالمئة، لترتفع قيمة النادي من 800 مليون يورو إلى 4 مليار يورو.

وكان وجود مبابي في النادي أيضا عامل جذب لأسماء كبيرة أخرى.


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

الكشف عن مستجدات جديدة بشأن الوضع الصحي لمبابي – النهار أونلاين

كشفت وسائل إعلام فرنسية، اليوم الإثنين، عن مستجدات جديدة بخصوص إصابة، لاعب المنتخب الفرنسي، كيليان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *