راح ضحيتها 104 شهيد.. إسرائيل تقر بارتكاب مجزرة شارع الرشيد


أقر الاحتلال اليوم الخميس، بإطلاق جيشه النار تجاه حشد من المدنيين الفلسطينيين الذين كانوا ينتظرون وصول شاحنات مساعدات إنسانية في شارع الرشيد جنوب مدينة غزة.

و على لسان القيادي في حركة “حماس” عزت الرشق الذي أكّد أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل تصعيد انتهاكاته باستهدافه مدنيين تجمّعوا بانتظار ما يسدّون به “جوع أطفالهم، الواقعين تحت حرب تجويع وإبادة كاملة

وشدد الرشق على أن “مجزرة لقمة العيش” التي ارتكبها الاحتلال فجر اليوم شمالي القطاع “هي جريمة وحشية بشعة غير مسبوقة في تاريخ جرائم الحروب، يتحدّى بها الاحتلال من جديد؛ الإنسانية جمعاء، والمجتمع الدولي، وأدوات العدالة والمحاسبة فيه”.

وتابع أن “العدو الصهيوني الفاشي، يواصل تصعيد انتهاكاته لكل المواثيق والقوانين الدولية، والأعراف الإنسانية، ليستهدف جموع المواطنين الذين تجمّعوا بانتظار ما يسدّ جوع أطفالهم، الواقعين تحت حرب تجويع وإبادة كاملة يشنها جيش الاحتلال، فيقتل منهم العشرات، ويصيب المئات”.

وكانت وزارة الصحة في قطاع غزة، قد أعلنت عن ارتفاع عدد شهداء مجزرة شارع الرشيد إلى 104، وإصابة ما يزيد عن 760 آخرين.

من جهة ثانية، لفت الرشق إلى أن حركة “حماس” أكدت للإدارة الأميركية وللوسطاء أنّ المفاوضات “ليست عملية مفتوحة”، وأنها لن تسمح بأن يكون مسارها الذي تسعى من خلاله لإنهاء معاناة الفلسطينيين، “غطاءً لاستمرار العدو في جرائمه بحقّ شعبنا في قطاع غزة”.

ومن القدس، يشير مراسل “العربي” أحمد دراوشة إلى أن جيش الاحتلال الإسرائيلي أقرّ في بيان بإطلاقه النار باتجاه فلسطينيين تجمعوا حول الشاحنات المساعدات.

فقد زعم الجيش الإسرائيلي أن جنوده “شعروا بالتهديد لحياتهم”، كاشفًا أيضًا عن تنفيذ قواته في شارع الرشيد عمليات دهس أيضًا من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

الفريق أول السعيد شنقريحة يهنئ كافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي بعيد الفطر

قدم الفريق أول السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي تهانيه إلى إلى كافة مستخدمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *