جهل المستهلكين استعمال ورق الألمنيوم قد يعرضهم للإصابة بأمراض خطيرة

يشكل الاستعمال الخاطئ لورق الألمنيوم مخاطر كبيرة , منها الإصابة بأمراض خطيرة وفي مقدمتها الزهايمر وهشاشة العظام لتفاعله مع الأطعمة التي تتراكم حولها مواد كيميائية سامة, في الوقت الذي تطالب فيه جمعية حماية المستهلك بضرورة تدوين توصيات وتعليمات على واجهة المنتوج تفاديا لأي انعكاسات قد تكون لها نتائج وخيمة على صحة المستهلك.
يدخل ورق الألمنيوم أو ورق “القصدير” في العديد من الاستعمالات وفي مقدمتها الطبخ وحفظ الأكل, غير أن استعماله في طهي الطعام, قد ينتج عنه عدة مخاطر, حيث أشارت بعض الدراسات الطبية والبحوث العلمية “أن الألمنيوم له تأثير على الجهاز العصبي, مما يتسبب بمرض الزهايمر وهشاشة العظام. كما أثبتت ذات البحوث “أن الألمنيوم يتفاعل مع الطعام, نتيجة عملية الطهي, خاصة مع الأطعمة الحمضية, مثل الطماطم والليمون, مما ينتج عنه مكونات ضارة تتراكم على سطح الإناء وتلوث الطعام وتتسبب في عدد من الأمراض, ناهيك عن كيفية الاستخدام الخاطئ لورق الألمنيوم الذي صمم في الأصل لتغليف الأطعمة الباردة , وليس لاستخدامه في عملية الطبخ أو تغليف الأطعمة الساخنة.
وفي هذا الإطار, أكد سمير لقصوري, نائب أمين عام ومكلف بالإعلام على مستوى جمعية حماية المستهلك”أن الكثير من المستهلكين يجهلون مخاطر استعمال ورق الألمنيوم وأنه مخصص فقط للحفظ وغير مخصص للطبخ, حيث أن هذا الورق يتشكل من واجهتين, واجهة براقة وواجهة غير براقة, فالواجهة البراقة مخصصة لحفظ الأغذية الساخنة, ثم نزعها عند الاستعمال أو الاستهلاك, فيما تستعمل الجهة الاخرى في الحفاظ على الأكل البارد ويتم نزعه أيضا بعد الاستعمال, مشيرا إلى أن العديد من ربات البيوت والطباخين يجهلون هاته التعليمة ويقومون بوضع الأطعمة في الفرن دون نزعه, وهو ما يجعلها على التماس مباشر بالألمنيوم, أين ينتقل هذا الأخير إلى الأطعمة مباشرة .
وفي السياق, يضيف لقصوري إلى أن هناك بعض الدراسات أثبتت أن هناك احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر بسبب هذا السلوك, قائلا” ننصح ربات البيوت أو الطباخين أن يضعوا الغذاء المراد طبخه في الجهة البراقة من ورق للألمنيوم مع عزلهما بورق الكرنب, لأنه يمتص المواد الكيميائية التي تفرزها هاته المادة, وعلى كل مستعمل لهاته التقنية أن يرمي بالكرنب فورا مع عدم استهلاكه, لأنه سام, وبالمقابل إذا كان أصل الطبخ الكرنب بذاته يمنع تماما استعمال ورق الألمنيوم. من جهة أخرى, أشار ذات المتحدث إلى أن بعض المصانع لاتحترم سلامة المستهلك, وذلك بتدوين بعض التوصيات أو التعليمات على المنتوج, وفي هذا الشأن تطالب جمعية حماية المستهلك بضرورة تدوين هاته التعليمات على التعليب للحفاظ على سلامة المستهلكين وكذا وضع طريقة استعمال نموذجية للتقيد بها, تفاديا لأي انعكاسات سلبية قد تكون لها نتائج وخيمة على صحة مستعمليها وكذا من باب تثقيفهم.

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

بنين والنيجر.. فصول أزمة سياسية جديدة بالقارة السمراء؟ | سياسة

في سياق إقليمي معقد تمر به منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، وضمن فصول جديدة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *