تويتر أحرجه وشعبه اتهمه بالخرف والعرب سخروا منه.. الرئيس المكسيكي ينشر صورة يقول إنها لجني | البرامج

تويتر أحرجه وشعبه اتهمه بالخرف والعرب سخروا منه.. الرئيس المكسيكي ينشر صورة يقول إنها لجني | البرامج

|

أثارت الطريقة التي احتفل بها رئيس المكسيك أندريس مانويل بأحد المشاريع التي يعدها مسألة أمن قومي غضب المكسيكيين، والمشروع هو “قطار المايا” السياحي الذي أعلنت عنه الحكومة المكسيكية في وقت سابق وعارضته جماعات حماية البيئة وأصدر القضاء أمرا بوقفه.

Advertisement

أما ما أثار سخرية الشعب المكسيكي فهو التغريدة التي احتفل بها الرئيس بالمشروع، مؤكدا أن كل شيء هناك “روحي”، مرفقا صورة لإحدى الأرواح القديمة التي آمن بها شعب المايا، مدعيا أنه تم التقاط الصورة حيث يتم القيام بالمشروع.

وغرد الرئيس قائلا “أشارك معكم صورتين من إشرافنا على مشروع قطار المايا، الأولى التقطها قبل 3 أيام مهندس، وتبدو لروح ألوكسي، والأخرى لدييغو برييتو لمنحوتة رائعة تعود لما قبل دخول الإسبان منطقة “إيك بالام”، هناك كل شيء روحي”.

Advertisement

أما الصور التي نشرها الرئيس لمن يدعى الشبح ألوكسي فهي عبارة عن شبح ما متعرش على الشجرة، وهي ربما تشبه صورته المنقوشة على آثار البلاد في “إيك بالام”.

من هو ألوكسي المؤذي؟

في أساطير حضارة المايا القديمة يؤمن الناس بوجود “ألوكسي”، وهو مخلوق غير مرئي، جني أو شيطان يعرف بروح الغابات الشقية، وهو قزم بطول 3 أقدام، موجود لمساعدة المزارعين، وهم يبنون له بيوتا في مزارعهم ويضعون له الماء والغذاء ليجلب لهم الحظ السعيد والمحصول الوفير، ويعتقدون أنه موجود قبل البشرية، وحتى قبل وصول الشمس إلى سطح الأرض، لذلك اعتاد ألوكسي الظهور في الليل، ومعروف عنه أنه مؤذ شيطاني ومزعج.

يذكر أنه في أوائل التسعينيات وعند قيام العمال المكسيكيين ببناء أحد الجسور فوجئوا في كل يوم صباحا عندما يأتون إلى العمل بأن ما بنوه في اليوم السابق قد تدمر بالكامل، مما جعل أحد السكان الأصليين الذي أطلقوا عليه “الشامان” يقول لهم “إنكم أغضبتم ألوكسي الشرير، لأنكم طنشتموه ولم تستأذنوه”.

ومن ثم أتى العمال إلى ألوكسي واعتذروا منه وعمّروا له بيتا وقدموا له القرابين حتى رضي عنهم وسمح لهم ببناء هذا الجسر، وبالفعل لم تحدث أي أعمال تدميرية بعد ذلك.

Advertisement
Advertisement

سخرية المكسيكيين

وقد رصد برنامج شبكات بتاريخ 2023/2/28 غضب وسخرية المكسيكيين على ما نشره رئيسهم، متهمين إياه بالخرف ومشبهين صورة ألوكسي بالراكون متحسرين على بلدهم المكسيك، إحدى هذه التغريدات لعقيلة التي تقول إنه “راكون يضع كيسا على رأسه”.

أما جوسين فيقول ساخرا إن الأمر بالتأكيد لا يدعو إلى الاستهزاء، حيث إن الرئيس المكسيكي نفسه هو من نشرها، فكتب “الروح الشقية، إنها ليست دعابة يا أصدقائي، فقد نشر صورتها الرئيس المكسيكي”.

ويتهم أليكس الرئيس بأنه مصاب بالخرف، وهناك من أقنعه بذلك فيقول “حالة الخرف عند الرئيس مقلقة، أقنعوه بأن الصور للروح الشقية، كما أقنعوه بأن الفساد انتهى والفقر تقلص، وأننا حققنا الاكتفاء الذاتي الغذائي والطاقي، كم هو مسكين الرئيس! وكم هي مسكينة المكسيك!”.

كما رصد “شبكات” تغريدات الناشطين العرب، حيث أكد أحدهم ويدعى إياد الحمود أن الأمر مجرد إشاعات فيقول “ما شفت أحد صوّر جنيا، إشاعات، وعشان محد ينقز لي، الجن موجودون بالتأكيد لكن لا يوجد أحد تمكن من تصويرهم”.

أما فيصل فيجد تبريرا منطقيا لما قام به رئيس المكسيك، رابطا ذلك بالصحون الطائرة التي انتشر الحديث عنها مؤخرا، فيقول “شاف الناس تصدّق الصحون الطائرة جاب شي من حضارتهم، يعني ما لكم عذر ما تصدقون”.

Advertisement

ويتهم غازي الرئيس بالسرقة قائلا “شكل الرئيس أخذها من قروب الواتساب”.

وأخيرا، يمنهج محمد علي عيسى الأمر فيقول “هذه المواضيع غالبا تكون ممنهجة لإشغال الناس والإعلام عن الأوضاع الداخلية للبلاد”.

وكان موقع تويتر نفسه قد رد على تغريدة أندريس مانويل نفسه، مؤكدا أن الصورة الأولى التي نشرها الرئيس المكسيكي ليست حديثة كما يدعي، وأن “الصورة الأولى عمرها أكثر من سنتين، ولم يتم التقاطها حديثا كما تزعم التغريدة”، وأرفق رابطا لمقال يعود إلى عام 2021 وردت ضمنه الصورة.


Source link

Advertisement

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *