توقيف مشتبه به في مطار بغداد في قضية “سرقة” 2,5 مليار دولار من أموال الضرائب

نشرت في:

اعتقلت الشرطة العراقية الإثنين في مطار بغداد الدولي رجل أعمال متهم بالتورط في قضية “سرقة” 2.5 مليار دولار من أموال الضرائب أثناء محاولته المغادرة خارج البلاد بطائرة خاصة. وكانت قضية سرقة الأموال الضريبية المودعة في فروع مصرف الرافدين التي خرجت إلى الإعلام في منتصف تشرين الأول/أكتوبر قد أثارت جدلا واسعا في البلد الغني بالنفط والذي يعاني فسادا مزمنا. 

Advertisement

أوقفت القوات الأمنية العراقية، الإثنين، في مطار بغداد رجل أعمال متهما بالتورط في قضية “سرقة” 2,5 مليار دولار من أموال الضرائب فيما كان يحاول مغادرة العراق، وفق بيان لوزارة الداخلية.

وأثارت القضية التي خرجت إلى الإعلام منتصف تشرين الأول/أكتوبر، جدلا واسعا في العراق الغني بالنفط، لكنه يعاني فسادا مزمنا. 

Advertisement

وذكر البيان الصادر عن وزير الداخلية عثمان الغانمي أنه جرى “إلقاء القبض على نور زهير جاسم في مطار بغداد الدولي أثناء محاولته المغادرة خارج البلاد بطائرة خاصة”.

من جهتها، قالت هيئة النزاهة الحكومية في بيان، الإثنين، أيضا إن المشتبه به هو “المدير المفوض لشركة (المبدعون) للخدمات النفطية المحدودة” وهو “أحد المتهمين في قضية مبالغ الأمانات الضريبية المودعة في فروع مصرف الرافدين”.

وكشف كتاب رسمي صادر عن هيئة الضرائب أن مبلغ 2,5 مليار دولار، جرى سحبه بين أيلول/سبتمبر 2021 وآب/أغسطس 2022 من مصرف الرافدين الحكومي، عبر 247 صكا ماليا، حرر إلى 5 شركات، قامت بصرفها نقدا مباشرة.

وسبق أن استمع القضاء إلى إفادات عدد من المسؤولين في هيئة الضرائب بشأن هذه القضية، كما أصدر مذكرات توقيف بحقّ مالكي الشركات المتهمة بسحب الأموال. 

Advertisement

ويحتل العراق المرتبة 157 (من 180) في مؤشر منظمة الشفافية الدولية عن “مدركات الفساد”. وغالبا ما تستهدف المحاكمات في قضايا الفساد في حال حصلت، مسؤولين في مراكز ثانوية.  

Advertisement

وقالت مبعوثة الأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت مطلع تشرين الأول/أكتوبر “يمثل الفساد المستشري سببا جذريا رئيسا للاختلال الوظيفي في العراق” مضيفة “بصراحة، لا يمكن لأي زعيم أن يدّعي أنه محمي منه”.

فرانس24/ أ ف ب    


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *