تعزيزات عسكرية داخل روسيا.. قائد فاغنر يتوعد قيادة الجيش وبوتين يتلقى تقارير بشأن تنفيذ تمرد مسلح | أخبار

[ad_1]

|

اتهم قائد مجموعة فاغنر العسكرية الروسية الخاصة يفغيني بريغوجين وزارة الدفاع الروسية بقصف معسكرات مقاتلي المجموعة، وتوعد بالانتقام من قيادة القوات الروسية، وبينما شهدت موسكو تعزيزات أمنية تحسبا لأي طارئ يتلقى الرئيس بوتين تقارير متواصلة بشأن تنفيذ متمرد مسلح.

Advertisement

ودعا قائد مجموعة فاغنر من وصفهم بالوطنيين في روسيا للنزول إلى الشوارع لمواجهة “الخونة” في قيادة الجيش، متعهدا بشنق وزير الدفاع في الساحة الحمراء.

وقال بريغوجين في تسجيل صوتي في قناته على تليغرام إن الخطوة المقبلة بيد فاغنر التي ستقرر الرد على هذا الفعل، وفق تعبيره.

Advertisement

وأضاف أن ما يحدث في البلاد فوضى، ودعا الجيش والبلاد بأسرها لمساءلة المعنيين ووضع حد للفوضى، حسب تعبيره.

كما أعلن أن قيادة قواته اتخذت قرار الانتقام من قيادة القوات المسلحة الروسية، وذلك على خلفية استهداف قوات فاغنر بصواريخ، حسب قوله.

وحذر بريغوجين من مغبة أي مقاومة يمكن أن تبديها أي هيئة أمنية أو عسكرية روسية، مشيرا إلى أن قواته ستعود للجبهة في أوكرانيا بعد تحقيق ما سماها العدالة.

وقال قائد فاغنر “رجالي عبروا الحدود من أوكرانيا إلى روسيا، وهم الآن في مدينة روستوف جنوبي روسيا”، متابعا “مستعدون للمواصلة حتى النهاية، وسندمر كل من يقف في وجهنا إن احتاج الأمر”.

واتهم بريغوجين قائد الأركان الروسي بإعطاء الأوامر للطيران بقصف قوافل وحدات فاغنر التي تسير وسط السيارات المدنية.

Advertisement
Advertisement

تعزيزات أمنية

وقال جهاز أمن الدولة الروسي إن التصريحات عن شن وزارة الدفاع ضربات على جنود مجموعة فاغنر لا تمت للواقع بصلة، داعيا مقاتلي المجموعة إلى عصيان أوامر قائدها يفغيني بريغوجين واتخاذ كافة التدابير والإجراءات لتوقيفه.

ودعا مقاتلي فاغنر “إلى عدم ارتكاب الأخطاء التي لا يمكن الرجوع عنها”، موضحا أن تصريحات وسلوك بريغوجين طعنة في ظهر الجنود الروس الذين يقاتلون القوات الموالية للفاشية، على حد قوله.

وأوضح جهاز أمن الدولة الروسي أن تصريحات وسلوك مؤسس شركة فاغنر العسكرية تمثل دعوة لنزاع أهلي مسلح.

ونقل مراسل الجزيرة أن مدينة روستوف تشهد إجراءات أمنية مشددة وتحصينا لمواقع القوات الروسية.

كما أفاد الكرملين بأن النائب العام أبلغ الرئيس فلاديمير بوتين بالقضية الجنائية التي رفعت ضد بريغوجين، ويتعلق الأمر بمحاولة “تمرد مسلح”.

Advertisement

وقال الكرملين إن وزارتي الدفاع والداخلية وجهاز أمن الدولة يقدمون تقارير متواصلة للرئيس بوتين بشأن تنفيذ تمرد مسلح

وأوضح الكرملين أن النائب العام أبلغ الرئيس بوتين بالقضية الجنائية التي رفعت ضد بريغوجين.

اللعب لصالح العدو

من جهته، دعا سيرغي سوروفيكين نائب قائد القوات الروسية في أوكرانيا في كلمة مسجلة قوات وقيادات فاغنر إلى التوقف والعودة لقواعدها.

وقال سوروفيكين إن كييف تنتظر أي زعزعة في السياسة الداخلية الروسية، مشددا على أنه لا يجوز اللعب لصالح العدو، على حد تعبيره.

كما قال في تسجيل فيديو بثه على تطبيق تليغرام صحفي في التلفزيون الرسمي الروسي “أخاطب مقاتلي مجموعة فاغنر وقادتها: نحن من الدم نفسه، نحن محاربون، أطلب (منكم) أن تتوقفوا (…) قبل فوات الأوان، يجب الانصياع لإرادة وأوامر الرئيس الروسي”.

Advertisement
Advertisement

وفي السياق ذاته، أفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية (تاس) فجر السبت بأنه تم تشديد الإجراءات الأمنية في موسكو في أعقاب دعوة قائد مجموعة فاغنر إلى تمرد مسلح ضد القيادة العسكرية.

ونقلت تاس عن مسؤول أمني -لم تسمه- قوله إنه “تم تشديد الإجراءات الأمنية في موسكو، المواقع الأكثر أهمية تخضع لإجراءات أمنية مشددة”، وكذلك “أجهزة الدولة ومنشآت النقل”.

بدورها، نقلت وسائل إعلام أميركية عن مجلس الأمن القومي الأميركي قوله إن واشنطن تراقب تطورات الوضع في روسيا، وسنتشاور مع الحلفاء بخصوصها.

[ad_2]
Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *