بوتين يعرب عن “استعداده” للتفاوض ويتهم الغرب بمحاولة “تقسيم” روسيا

نشرت في:

أعرب الرئيس الروسي الأحد عن “استعداده” للتفاوض بخصوص الحرب في أوكرانيا، منددا بموقف كييف وحلفائها الغربيين الذين يرفضون “إجراء محادثات”، حسب تعبيره. كما اتهم الغرب بالسعي إلى “تقسيم” روسيا.  واعتبر بوتين أن جيشه “يتصرف في الاتجاه الصحيح” في أوكرانيا. وفي هذه الأثناء، أفادت وزارة الجيوش الفرنسية الأحد بأن وزير الجيوش الفرنسية سيباستيان لوكورنو سيتوجه إلى أوكرانيا الأربعاء، لإظهار دعم فرنسا المستمر.

Advertisement

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأحد “استعداده” للتفاوض بشأن الحرب في أوكرانيا. وندد مجددا بموقف كييف وحلفائها الغربيين الذين “يرفضون (إجراء) محادثات”، مؤكدا أنه “مستعد للتفاوض مع جميع المشاركين في هذه العملية (لإيجاد) حل مقبول” للصراع.

وتجاهل الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في الأشهر الأخيرة إمكانية إجراء محادثات مع موسكو، مؤكدا أنه لا يريد بدء محادثات مع روسيا “طالما أن بوتين هو الرئيس”.

Advertisement

كما تعهد باستعادة المناطق الأوكرانية الأربع التي ضمتها روسيا في أيلول/سبتمبر – دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا وخيرسون – إضافة إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في العام 2014. 

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الغرب بالسعي إلى “تقسيم” روسيا، بعد عشرة أشهر من الهجوم العسكري الذي شنه الكرملين على الدولة المجاورة. 

وقال بوتين في مقابلة بث التلفزيون الروسي مقاطع منها إن “كل شيء يستند إلى سياسة خصومنا الجيوسياسيين الذين يهدفون إلى تقسيم روسيا، روسيا التاريخية”.

وأضاف: “فرّق تسُد: لقد حاولوا دائما القيام بذلك، يحاولون القيام بذلك الآن، لكن هدفنا مختلف تماما: توحيد الشعب الروسي”.

Advertisement

وكان الرئيس الروسي قد برر التدخل العسكري في أوكرانيا في عدة مناسبات، مشيرا إلى الحاجة إلى الجمع بين الأوكرانيين والروس، الذين لا يشكلون بالنسبة إليه سوى شعبا واحدا. واعتبر بوتين أن الجيش الروسي “يتصرف في الاتجاه الصحيح” في أوكرانيا.

Advertisement

“بالطبع، سندمّرها 100 في المئة”

وعاد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من زيارته للولايات المتحدة هذا الأسبوع، بحزمة مساعدة بقيمة 45 مليار دولار مخصصة لأوكرانيا في الموازنة الفدرالية الأمريكية المقبلة، إضافة إلى التسليم الوشيك لنظام الدفاع الجوي باتريوت، الذي تطالبه به كييف منذ عدة أسابيع. وتعهد بوتين بأنه سيزيل هذه المعدات من ساحة المعركة.

وقال “بالطبع، سندمرها 100 في المئة”، وذلك بعد ثلاثة أيام على تأكيده أن جيشه سيجد “مضادا” لمواجهة “هذا النظام القديم نوعا ما”.

لكن زيلينسكي شدد على استعادة المناطق الأوكرانية الأربع التي ضمتها روسيا في أيلول/سبتمبر – دونيتسك ولوغانسك وزابوريجيا وخيرسون – إضافة إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في العام 2014. 

وفي هذه الأثناء، أفادت وزارة الجيوش الفرنسية الأحد بأن وزير الجيوش الفرنسية سيباستيان لوكورنو سيتوجه إلى أوكرانيا الأربعاء، لإظهار دعم فرنسا المستمر.

Advertisement

وقال المصدر ذاته من دون إضافة المزيد من التفاصيل عن البرنامج لأسباب أمنية “سيقدم (وزير الجيوش) تحية خاصة للقتلى في نصب الأبطال في كييف وسيلتقي بنظيره الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف”.

وأضافت الوزارة أن هذه هي الزيارة الأولى للوزير الفرنسي إلى أوكرانيا منذ بدء الهجوم الروسي في 24 شباط/فبراير.

 

فرانس24/ أ ف ب

Advertisement

Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *