بايل يسبب مزيدا من المتاعب وعودته تثير مشكلة اللاعبين الأجانب

وهذا في ظل إصرار لاعب توتنهام السابق على البقاء في الريال في وقت تسبب راتبه المرتفع والذي يقدر بنحو 20 مليون أورو سنويا في عدم تحمس أي ناد لاستقدامه بالأخص وأن اللاعب صاحب 32 ربيعا يرفض تقديم أي تنازلات مالية، ولئن بدا راتب بايل المرتفع المشكل الأكبر لدا إدارة الريال في ظل الأزمة المالية الصعبة التي يمر بها النادي، فإن الساعات القليلة الماضية شهدت إثارة مشكلة جديدة، وهذا بعد أن كشفت مصادر صحفية إسبانية أن الريال سيكون ملزما بالتخلي عن واحد من لاعبيه غير الأوروبيين في حال بقاء بايل، والأمر ذاته ينطبق على الجار أتلتيكو مدريد وظهيره الأيمن الإنجليزي كيران تريبر.

Advertisement

 

القوانين تجيز تواجد 3 أجانب في الأندية الإسباني والريال يملك أكثر

يعد بايل وتريبر اللاعبين البريطانيين الوحيدين النشطين في الدوري الإسباني حاليا، وعليه فإن لاعبا توتنهام السابقين سيعتبران بداية من الموسم الجديد لاعبين غير أوروبيين في ظل دخول ما يسمى “البريكزيت” أي خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي حيز التنفيذ، وبالتالي فإن اللاعبين سيكونان معنيين بالمعاملة كلاعبين أجنبيين بدلا من معاملتهما كلاعبين مواطنين مثلما هو عليه الحال مع بقية اللاعبين الأوروبيين، الأمر الذي يضع إدارتي الريال والأتلتيكو أمام حتمية مراعاة عدد اللاعبين الأجانب في صفوفهما والذي تحدده لوائح الدوري الإسباني بـ 3 لاعبين فقط غير أوروبيين، ولا يشترط في اللاعب غير الأوروبي أن يمثل منتخبا أوروبيا وإنما يكفي حمله جواز سفر دولة عضو في الإتحاد الأوروبي حتى وإن كان يمثل منتخبا غير أوروبي.

Advertisement

 

الأتلتيكو لن يواجه أي إشكال في حالة تريبر 

يملك الأتلتيكو 5 لاعبين بجوازات سفر أجنبية هم إضافة إلى تريبر كل من الوافدين الجديدين الأرجنتيني رودريغو دي باول والبرازيلي ماركوس والأرجنتيني نيون بيريز والكولومبي سانتياغو أرياس، ولئن يمتلك دي باول جواز سفر إيطالي يمنحه معاملة اللاعب المواطن، فإن أرياس وبيريز يتجهان للمغادرة خلال مرحلة الانتقالات الصيفية الحالية للبحث عن فرص أكبر للعب في ظل عدم تواجدهما ضمن خطط المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني في الأتلتيكو، وبالتالي فإن الأمر لن يطرح أي إشكال في حالة تريبر والأتلتيكو، فحتى وإن خسر الدولي الأرجنتيني امتيازات اللاعب المواطن إلا أنه لن يكون هناك أي إشكال في مدى أهليته لتمثيل الأتلتيكو في الموسم الجديد.

 

وضعية بايل قد تجبر الريال على التخلي عن ميليتاو، فينيسيوس أو رودريغو

Advertisement
Advertisement

يبدو الوضع أكثر تعقيدا في حالة ريال مدريد الذي يمتلك إضافة إلى بايل عددا من اللاعبين غير الأوروبيين والذين لا يملكون جوازات دول أوروبية وهم الياباني كيبو المرشح للرحيل بنظام الإعارة وبالتالي لن يطرح أي إشكال، ولكن المشكل تكمن في الثلاثي البرازيلي إيدر ميليتاو، جونيور فينيسيوس ورودريغو غويش الذين لا يملك أي منهم جوازا أوروبيا وبالتالي فإن تواجدهم رفقة بايل يعني وجود لاعب واحد فوق الحد المسموح به للاعبين الأجانب، الأمر الذي سيجبر إدارة الريال على التضحية بأحد هؤلاء في حال أصر بايل على البقاء، ولئن أضحى ميليتاو عنصرا أساسيا في خطط الريال وبدرجة أقل مواطنه فينيسيوس، فإن رودريغو قد يكون الضحية الأول لهذا التطور وقد يجد نفسه مضطرا للانتقال إلى فريق آخر ولو على سبيل الإعارة في انتظار نهاية عقد بايل ورحيله عن النادي

 


كلمات دلالية :
غريث بايل، ريال مدريد


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *