الولايات المتحدة تسعى لمنع إتمام صفقة مايكروسوفت-أكتفيجين

قالت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية يوم الخميس إنها رفعت دعوى لمكافحة الاحتكار ضد شركة مايكروسوفت عملاقة البرمجيات للطعن في صفقة استحواذها على شركة تطوير الألعاب أكتيفيجين بليزارد Activision Blizzard.

Advertisement

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعامل فيها مايكروسوفت مع ضغوط ناجمة عن مخاوف على التنافسية، ففي عام 1998، رفعت وزارة العدل الأمريكية دعوى لمكافحة الاحتكار ضد الشركة، وإثر تلك الدعوى غيّرت الشركة بعض الممارسات المتعلقة بأعمال نظام التشغيل ويندوز.

وكانت مايكروسوفت قد أعلنت عن عزمها الاستحواذ على أكتيفيجين بليزارد مقابل 68.7 مليار دولار أمريكي في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي، على أمل أن تتم الصفقة بحلول شهر حزيران/ يونيو 2023. وقد تعرضت الصفقة لضغوط من منافسي مايكروسوفت في سوق الألعاب، مثل: شركة سوني اليابانية.

وصرحت مايكروسوفت مرارًا وتكرارًا بأنها لن تهيمن تمامًا على الألعاب إذا تمت الصفقة، وتعهدت بتوفير ألعاب كول أوف ديوتي Call of Duty الشهيرة على منصات الألعاب التابعة للشركات المنافسة.

Advertisement

وقال براد سميث، نائب الرئيس والمدير لدى مايكروسوفت، في بيان: “ما زلنا نعتقد أن هذه الصفقة ستوسع المنافسة وتنتج المزيد من الفرص للاعبين ومطوري الألعاب”. وأضاف أن الشركة التزمت منذ اليوم الأول بمعالجة المخاوف المتعلقة بمسألة التنافس، ومن ذلك أنها قدّمت تنازلات مقترحة في وقت سابق من الأسبوع الحالي إلى لجنة التجارة الفيدرالية.

وبالمقابل، قالت هولي فيدوفا، مديرة مكتب المنافسة في لجنة التجارة الفيدرالية: “لقد أظهرت مايكروسوفت بالفعل أنها تستطيع أن تحجب، وستحجب المحتوى عن منافسيها في الألعاب”. وأضافت: “نسعى اليوم إلى منع مايكروسوفت من السيطرة على إستوديو ألعاب مستقل رائد، واستخدامه للإضرار بالمنافسة في أسواق ألعاب الديناميكية السريعة النمو”.

وبالفعل، فإن مايكروسوفت تقدم ألعابًا حصريةً لمنصة الألعاب التابعة لها، إكس بوكس Xbox، وفي شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أشار فيل سبنسر، الرئيس التنفيذي للألعاب لدى الشركة، إلى أن لسوني أيضًا مجموعة خاصة من الامتيازات الحصرية، أما مايكروسوفت فقد أتاحت ألعابًا تملكها مثل، ماينكرافت Minecraft على منصات أخرى.

وجادل سبنسر بأنه من المهم لعدد أكبر من الأشخاص، وليس أقل، الوصول إلى الألعاب التي تمتلكها الشركة، خاصةً أنها تسعى لجذب مشتركين إلى خدمة، جيم باس Game Pass، التي توفر الوصول إلى مئات الألعاب.

وأكدت لجنة التجارة الفيدرالية أن لشركة مايكروسوفت سوابق في هذا الأمر، ومن ذلك: صفقة الاستحواذ على شركة ZeniMax عام 2021.

Advertisement
Advertisement

وقالت لجنة التجارة الفيدرالية إن مايكروسوفت حوّلت ألعاب ZeniMax، مثل: Starfield و Redfall إلى ألعاب حصرية بعد إخبار المنظمين الأوروبيين المسؤولين عن مكافحة الاحتكار بأنها لن تمنع المستخدمين من الوصول إلى الألعاب على المنصات المنافسة لإكس بوكس.

وكان سبنسر قد أعلن يوم الأربعاء أن مايكروسوفت أبرمت صفقةً مع نينتندو لجلب ألعاب كول أوف ديوتي إلى منصات الألعاب التابعة للشركة اليابانية، وذلك على مدار السنوات العشر القادمة.

ووفقًا للتقارير، فقد عرض سميث بالفعل صفقة مدتها 10 سنوات على شركة سوني تضمن إصدار ألعاب كول أوف ديوتي المستقبلية لمنصة بلاي ستيشن في الوقت نفسه التي تُصدر فيه لمنصة إكس بوكس.


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com