المناضل و الناشط قصار عبد الرحمن يتلقى استدعاءً من مركز الشرطة بالجلفة و يواجه خطر الاعتقال في أية لحظة

بعد أن تم إطلاق سراحه بصفة مؤقتة، تعود قوات الأمن لملاحقته حيث قامت الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية لحي شعباني ( ولاية الجلفة ) بالاتصال هاتفيا ببيته، ظهر اليوم 08 أكتوبر و أبلغت عائلته أنه مطلوب و عليه التوجه الى قسم الشرطة القضائية.
يُذكر أن الأخ عبد الرحمن كان قد تعرض للاختطاف يوم 28 سبتمبر الفارط، حيث وجهت له تهمة الإرهاب، بعد اختلاق قصة غريبة عن شخص اتصل بالشرطة باسم عبد الرحمن مؤكدا لهم أنه إرهابي!!! و بعد أيام من الاعتقال أُفرج عنه مؤقتا ليتم استدعائه من جديد في مسلسل من المضايقات و الابتزازات لا ينتهي يتعرض له الأخ قصار عبد الرحمن منذ سنوات… و لمن لا يعرف الناشط قصار عبد الرحمن فهو مفجر أكبر قضايا الفساد المتعلقة بصندوق التأمينات و الضمان الاجتماعي سنة 2005، و المتورط فيها مسؤولون سامون على رأسهم وزير العدل الحالي “الطيب لوح” و الذي كان آن ذاك وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي…و كان جزاء الأخ عبد الرحمن قصار الفصل من العمل، الملاحقات، المتابعات القضائية التي تستمر إلى يومنا هذا…الأخ عبد الرحمن قصار بحاجة إلى دعمنا و مساندتنا إعلاميا و ميدانيا حتى يعلم النظام أننا كلنا واحد و أن المساس بأحدنا ستكون له عواقب وخيمة و نتائج يتحملها وحده

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

هذه هي الوكالات المرخصة لموسم العمرة

أعلن الديوان الوطني للحج والعمرة، في بيان له اليوم الأربعاء، عن قائمة الوكالات المرخصة لتنظيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *