المغرب يسطر تاريخا للعرب وخيبة رونالدو واعتذار إيتو.. حصاد اليوم الـ17 لكأس العالم 2022 | رياضة

كان اليوم الـ17 من بطولة كأس العالم 2022 قي قطر تاريخيا للمغرب وللعرب بعد تحقيق إنجاز غير مسبوق بالتأهل للدور ربع النهائي على حساب إسبانيا.

وسطّر المغاربة ملحمة كروية على ملعب المدينة التعليمية، وحققوا انتصارا رائعا على “لاروخا”، أوصلهم إلى دور الثمانية لأول مرة في تاريخ الكرة العربية على حد سواء.

Advertisement

وشهد هذا الفوز على عدة لقطات تاريخية أخرى، أبرزها احتفال أمير قطر بتأهل المغرب، في وقت كان فيه البرتغالي غونزالو راموس يعوض كريستيانو رونالدو بأحسن طريقة ممكنة في موقعة البرتغال وسويسرا.

إنجاز مغربي واكتساح برتغالي

سطّر منتخب المغرب تاريخا جديدا له وللعرب وللقارة الأفريقية، ببلوغه الدور ربع النهائي من كأس العالم، للمرة الأولى في تاريخه.

Advertisement

هذا التأهل جاء بعد الفوز على إسبانيا بركلات الترجيح التي تألق فيها الحارس ياسين بونو، عقب انتهاء المباراة في أشواطها الأربعة بالتعادل السلبي.

وبات منتخب المغرب أول فريق عربي يحقق هذا الإنجاز، بينما لحق بالكاميرون والسنغال وغانا كرابع فريق من أفريقيا يصل إلى هذه المرحلة.

وفي المباراة الثانية اكتسح منتخب البرتغال نظيره السويسري 6-1 على ملعب لوسيل، في لقاء شهد جلوس كريستيانو رونالدو على دكة البدلاء، وتألق مواطنه غونزالو راموس، الذي سجل 3 أهداف (هاتريك)، في ثالث مبارياته بمونديال قطر، وأول مباراة يلعب فيها أساسيا.

كشف لاعب خط الوسط المغربي بلال الخنوس عن الرسالة التي وجّهها المدرب وليد الركراكي للاعبين بين شوطي المباراة أمام نظيره الإسباني.

Advertisement
Advertisement

وقال الخنوس عقب المباراة “بين الشوطين قال لنا المدرب إنه يتبقى أمامنا 45 دقيقة لدخول التاريخ، بعدما تحقّق في 1986 بالوصول إلى دور الـ16 في المونديال، الآن يمكننا كتابة التاريخ من جديد”.

وأضاف: “قال لنا حاربوا على كل كرة من أجل عائلاتكم، ومن أجل المغرب، ومن أجل المشجعين، واستطعنا تحقيق ذلك، حافظنا على هدوء أعصابنا وحاربنا لآخر لحظة نحن نتطلع إلى الذهاب لأبعد الحدود”.

مشاهد لافتة بعد انتصار المغرب

شهدت أفراح لاعبي المغرب بالتأهل إلى ربع نهائي مونديال قطر العديد من اللقطات الرائعة، والمشاهد التي لاقت رواجاً كبيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وشارك أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الاحتفالات المغربية، حيث بدا سعيدًا بهذا الإنجاز، ورفع العلم المغربي من المدرجات، وقام بتحية اللاعبين مع الجماهير الموجودة في ملعب المدينة التعليمية.

كما حرص نجوم المنتخب المغربي على الاحتفال بالتأهل التاريخي برفع العلم الفلسطيني إلى جانب أعلام المغرب.

Advertisement

وفضّل اللاعب أشرف حكيمي، صاحب ركلة الترجيح الحاسمة، الاحتفال بالتأهل برفقة والدته الحاضرة في المدرجات، حيث ذهب إليها على المدرجات واحتضنها وقبّلها.

مستقبل لويس إنريكي

رفض لويس إنريكي، مدرب منتخب إسبانيا، الحديث عن مستقبله بعد الإقصاء من كأس العالم، على يد المغرب، التي بارك لها التأهل للدور المقبل.

وقال إنريكي “هذا ليس الوقت المناسب للحديث عن مستقبلي، ما أفكر فيه الآن هو العودة إلى منزلي، وأعتقد بأنني سأتحدث عن المستقبل مع رئيس الاتحاد في الأسبوع المقبل، أنا مرتاح جداً في عملي، وإذا كان الأمر متروكاً لي سأستمر فيه لبقية حياتي، لكن عليّ اتخاذ القرار الأفضل لنفسي وللفريق”.

وأضاف “أنا من يتحمل مسؤولية الخسارة، أنا من اخترت أول 3 لاعبين لتنفيذ ركلات الترجيح، أنا راض عن فريقي وفخور باللاعبين، أهنئ الفريق الفائز”.

علّق ياسين بونو حارس مرمى منتخب المغرب، على تألقه ونجاح في صد ركلتي ترجيح خلال مباراة بلاده ضد إسبانيا.

Advertisement
Advertisement

وقال بونو “ما حدث هو مزيج من البداهة والحظ، الأهم أننا فزنا. أرفع القبعة لكل الفريق، لقد قاموا بعمل رائع. ليس سهلًا أن تركّز 120 دقيقة أمام فريق إسباني يستحوذ على الكرة”.

وأضاف “عندما شاهدت اللاعبين يجرون كان الأمر رائعًا. يصعب استيعاب هذا اللحظات. يجب أن تركّز على نفسك، ثم تخوض المباراة التالية بهذه الرغبة والمتعة التي نراها بأعين اللاعبين”.

وأتم بونو الذي حصل على جائزة رجل المباراة “الحمد لله، أشكر اللاعبين الذين بذلوا جهودًا جبارة في مقابلة كاملة، وتعاملوا مع المباراة ولعبوا بقدراتنا. نقدم التهنئة للشعب المغربي”.

هاتريك تاريخي لراموس

خطف البرتغالي غونزالو راموس، مهاجم البرتغال وبنفيكا، الأضواء في المباراة التي اكتسح فيها منتخب بلاده نظيره السويسري 6-1، بعدما أحرز 3 أهداف (هاتريك).

وبات راموس أول لاعب يسجل (هاتريك) في أول مشاركة له بالتشكيل الأساسي في كأس العالم، منذ الألماني ميروسلاف كلوزه في مونديال 2002، وفق شبكة “أوبتا” (Opta) المتخصصة في الإحصائيات.

Advertisement

وسجّل راموس أهدافاً في الأدوار الإقصائية من كأس العالم، أكثر من ليونيل ميسي (1)، وكريستيانو رونالدو (صفر) مجتمعين.

صامويل إيتو يعتذر

سارع صامويل إيتو، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، إلى الاعتذار عما بدر منه اتجاه الجزائري سعيد سعدوني، صانع المحتوى على يوتيوب.

وظهر إيتو في مقطع فيديو وهو يهاجم سعدوني بعد أن ذكر أمامه الحكم الغامبي بكاري غاساما، في إشارة إلى حكم المباراة الفاصلة للتأهل إلى كأس العالم التي انتهت بخسارة الجزائر أمام الكاميرون 2-1.

ونشر إيتو بيانا عبر حسابه الرسمي على تويتر، قال فيه “أعتذر لأني فقدت أعصابي وقمت برد فعل لا يعكس شخصيتي، لقد تعرضت للإهانات واتهامات بالغش من دون دليل”.

Advertisement
Advertisement

وأضاف “سيناريو خسارة الجزائر كان قاسياً ولكن وفق القوانين، كل ما قُدم ضدنا من قبل الاتحاد الجزائري قد تم رفضه، لذا أدعوه لتحمل المسؤولية ووضع حدّ لهذه الأجواء السيئة قبل وقوع مأساة أكثر خطورة”.

سبب غياب مبابي

أثار غياب كيليان مبابي، نجم منتخب فرنسا، قلق الفرنسيين، وذلك قبل الموعد المرتقب ضد إنجلترا يوم السبت المقبل، في ربع نهائي كأس العالم.

لكن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم سرعان ما طمأن الجميع على مبابي، صاحب الـ23 عاماً، وذلك في بيان رسمي.

وقال اتحاد اللعبة الفرنسي “كيليان مبابي يعمل في غرفة التعافي، وهذا أمر معتاد بعد يومين من المباراة”.


Source link

Advertisement
Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *