العفو الدولية تدعو الفيفا لنشر مراجعته بشأن تعويضات العمال المتضررين من تنظيم مونديال قطر

دعت منظمة العفو الدولية، الخميس، الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) إلى نشر مراجعة تسلمها قبل خمسة أشهر لتقييم مسؤولياته الحقوقية تجاه العمال المتضررين خلال تنظيم فعاليات كأس العالم 2022 في قطر، وأن يتصرف بمقتضاها.

اعلان

وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية فقد خلصت المراجعة إلى أن الفيفا يتحمل مسؤولية توفير التعويض المالي ن مجموعة كبيرة من الانتهاكات التي تعرض لها مئات الآلاف من العمال الأجانب أثناء التحضير لاستضافة قطر لكأس العالم 2022.

وقال رئيس برنامج حقوق العمال والرياضة في المنظمة ستيف كوكبيرن إن “على الفيفا أن يعلن، قبل مؤتمره السنوي الأسبوع المقبل، عن المراجعة التي أمر بها بشأن مسؤوليات المنظمة في معالجة انتهاكات حقوق الإنسان المتعلقة بكأس العالم 2022″، والاستجابة بشكل إيجابي وسريع لتوصياتها”.

وأضاف كوكبيرن أن “الفيفا تسلّم هذه المراجعة منذ أشهر، ولكنه لم يكشف بعد عن نتائجها أو يتخذ إجراءات بشأنها”.

كوكبيرن أشار إلى أن “هذا التأخير يطيل معاناة العائلات التي فقدت أحباءها، والعمال الذين تعرضوا للانتهاكات، أثناء تقديم الحدث الرياضي الأبرز للفيفا.. لا يمكن للفيفا أن يمحوَ هذا الألم، لكن يمكنه وضع خطة واضحة لتحقيق العدالة و تخصيص بعض موارده الهائلة لمعالجة الأضرار التي ساهم في وقوعها”.

وواجهت قطر وابلا من الانتقادات بشأن سجلها في مجال حقوق الإنسان، وأكدت منظمات حقوقية أن مئات الآلاف من العمال الأجانب تعرضوا لمعاناة شديدة أثناء العمل على تنظيم المونديال، وهو ما نفته الدولة الخليجية.

وبحسب منظمة العفو الدولية، أدت الحرارة الشديدة وظروف العمل غير الآمنة إلى فقدان العديد من العمال حياتهم، مع تقاعس السلطات القطرية عن التحقيق في وفاة آلاف العمال في أنحاء البلاد في العقد الذي سبق البطولة.

وسيعقد الفيفا مؤتمره السنوي في 17 مايو في بانكوك بتايلاند، ومن المتوقع أن يحضره أعضاء اتحادات كرة القدم من 211 دولة.


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

خلال مباراة أوكرانيا في بطولة أمم أوروبا.. الأعلام الروسية ممنوعة من دخول الملعب

نشرت في ١٧/٠٦/٢٠٢٤ – ١٢:٥١ غرينتش+٢•آخر تحديث ١٢:٥٥ يريد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، إبقاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *