الظروف ليست ملائمة لإجراء انتخابات رئاسية في أوكرانيا

الظروف ليست ملائمة لإجراء انتخابات رئاسية في أوكرانيا

[ad_1]

أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن الظروف ليست ملائمة لإجراء الانتخابات المقررة في أوكرانيا العام المقبل، موضحا بأن “الوقت ليس ملائما لإجراء انتخابات”. وأوضح زيلينسكي بأنه يتوجب العمل على الوحدة وخوض المعركة التي يتوقف عليها “مصير الدولة والشعب” .وبعثرت الحرب رزنامة تنظيم الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام في حين كانت  الانتخابات الرئاسية مقررة في مارس/آذار 2024.  

Advertisement

نشرت في:

2 دقائق

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الاثنين إن “الوقت ليس ملائما لإجراء انتخابات”، وسط جدل بين قادة البلاد حول احتمال إجراء انتخابات رئاسية مقررة أصلا عام 2024.

Advertisement

وصرّح زيلينسكي في مداخلته اليومية: “علينا أن نقرر ان الوقت هو للدفاع، للمعركة التي يتوقف عليها مصير الدولة والشعب، وليس لمسرحية تنتظرها روسيا دون سواها من أوكرانيا. أعتقد أن الوقت ليس ملائما لإجراء انتخابات”.

وأضاف الرئيس الأوكراني  بأنه يتوجب ” أن نتوحد لا أن ننقسم، لا أن نتفرق في خلافات أو أولويات أخرى”.

ولو لم تبدأ روسيا غزوها في فبراير/شباط 2022، لكانت الانتخابات التشريعية جرت في أوكرانيا في أكتوبر/تشرين الأول من هذا العام، تعقبها الانتخابات الرئاسية في مارس/آذار 2024.

إلا أن كييف تشعر بالحيرة في ظل الوضع الراهن. فحلفاؤها الغربيون يحضونها على تنظيم انتخابات ديمقراطية في حين أن نحو 20 بالمئة من أراضيها تحتلها روسيا مع لجوء ملايين الأوكرانيين إلى الخارج.

Advertisement

كذلك، هناك عائق آخر كبير، حيث ينبغي تغيير القانون الانتخابي لإفساح المجال لإجراء انتخابات في ظل الأحكام العرفية السارية راهنا.

Advertisement

هذا، وشدد زيلينسكي مساء الإثنين على أن “لا مكان للنزاعات”. وتابع: “ندرك جميعا اليوم، في زمن الحرب، وفي وقت تكثر التحديات، أنه من غير المسؤول تماما إطلاق موضوع الانتخابات في المجتمع بخفة”.

 أعلن الجمعة وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أن “الرئيس الأوكراني يدرس (موضوع الانتخابات) ويقيم الإيجابيات والسلبيات”، لافتا إلى أن الانتخابات تطرح على السلطات تحديات غير مسبوقة.

فرانس24/ أ ف ب

[ad_2]
Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *