السعودية خسرت معركتها ضد النفط الصخري

حسب مكتب الدراسات الدولي “ألفا فالو”
اعتبر مكتب الدراسات الدولي “ألفا فالو” أن المملكة العربية السعودية تدفع ثمن تعنتها لعدم تخفيض حجم الإنتاج، وذكر أن السعودية خسرت “المعركة” ضد الغاز والبترول الصخريين الأمريكيين، التي حاولت من خلالها دفع حقول النفط غير التقليدية الأمريكية نحو الإفلاس عند تسجيل مستويات أسعار متدنية.
وأشار مكتب “ألفا فالو”، حسب ما نقله موقع “ساركل فينانس”، إلى إن استيراتيجية المملكة العربية السعودية في القضاء على منافسة إنتاج حقول النفط الصخري الأمريكي فشلت، حيث حاولت الرياض التمسك بنفس مستوى إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” والمقدر بـ31.5 مليون برميل في اليوم، وهو سقف الإنتاج الذي فرضته على كل أعضاء المنظمة، على الرغم من هشاشة أوضاعهم الاقتصادية، لاسيما ما يعرف بـ«الدول الأحادية” على غرار الجزائر وفنزويلا.
وفي وقت حاولت السعودية مسنودة بدول الخليج المواصلة في إغراق السوق النفطية رغم التحذيرات، لإجبار الحقول غير التقليدية على التوقف عن النشاط، جراء ارتفاع تكاليف الاستغلال مقارنة بأسعار المواد المعروضة في السوق، تواصل مستويات سعر النفط التراجع إلى قيّم لم تتوقعها الدول الرافضة لمراجعة سقف الإنتاج، بدنوه من عتبة 40 دولارا، الذي يضع اقتصاد المملكة بالرغم من إنتاج يقدر بـ9 مليون برميل يوميا في وضعية صعبة، فضلا عن الدول ذات الإنتاج الضعيف كالجزائر.
المصدر: الجزائر

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

الجيل الخامس: “أبل” تبرم صفقة كبيرة مع “برودكوم” لتصنيع مكونات أجهزة الجيل الخامس في الولايات المتحدة

بيتر هوسكينز مراسل الأعمال بي بي سي 24 مايو/ أيار 2023 صدر الصورة، Getty Images …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *