الرئيس المصري يصدر عفوا عن الناشط السياسي زياد العليمي المسجون منذ 2019

نشرت في:

أصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عفوا عن الناشط السياسي والنائب البرلماني السابق زياد العليمي، أحد رموز ثورة 2011، بحسب ما أعلن الإثنين عضو لجنة العفو الرئاسي على تويتر. ويأتي قرار العفو عن العليمي الذي ألقي القبض عليه في 2019، في سياق ما عرف بقضية “خلية الأمل”، قبل قرابة أسبوعين من استضافة مصر لمؤتمر المناخ كوب27 الذي يفتتح في منتجع شرم الشيخ.

Advertisement

قال عضو بمجلس النواب المصري الاثنين إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر أمرا بالإفراج عن الناشط والنائب السابق زياد العليمي.

وحسب عضو لجنة العفو الرئاسي طارق العوضي، فقد شكلت التي تضم محامين وشخصيات عامة في نيسان/أبريل 2022 بهدف التفاوض مع السلطات حول إطلاق سراح السجناء السياسيين وسجناء الرأي. ومنذ ذلك الحين، أطلق سراح العشرات من النشطاء والسياسيين.

Advertisement

ويعد زياد العليمي الذي كان يمارس مهنة المحاماة من أبرز النشطاء السياسيين إبان ثورة 2011 التي أطاحت حسني مبارك وكان عضوا في “ائتلاف شباب الثورة” الذي شكل داخل ميدان التحرير في القاهرة أثناء مظاهرات كانون الثاني/يناير.

وبحسب ناشطين حقوقيين، فقد ألقي القبض على العليمي فيما عرف بقضية “خلية الأمل”. إذ تم توقيفه في حزيران/يونيو 2019 والعديد من الناشطين الشباب الذين كانوا يجتمعون للاستعداد لخوض الانتخابات التشريعية في محاولة لتشكيل معارضة برلمانية لنظام الرئيس السيسي.

ويأتي قرار العفو عن العليمي قبل قرابة أسبوعين من استضافة مصر لمؤتمر المناخ كوب27 الذي يفتتح في منتجع شرم الشيخ (على البحر الأحمر بجنوب سيناء) في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وتتهم المنظمات الدولية والمحلية المدافعة عن حقوق الإنسان السلطات المصرية بقمع كافة اشكال المعارضة وتقدر عدد السجناء السياسيين بـ 60 الفا ولكن القاهرة تنفي هذه الاتهامات.

Advertisement

فرانس24 / رويترز / أ ف ب

Advertisement

Source link

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *