التوقيع على خطتين لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الجزائر والصين

وقع وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج رمطان لعمامرة ورئيس اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح بالصين، خو ليفانغ عن بعد على الخطة التنفيذية للبناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق و الخطة الثلاثية للتعاون في المجالات الهامة 2022-2024″ بين الجزائر والصين حسب ما أفاد بيان للوزارة اليوم الاثنين.

Advertisement
وجاء هذا التوقيع في إطار تعزيز الشراكة الاستراتيجية الشاملة القائمة بين الجزائر و جمهورية الصين الشعبية، وتعميقا للعلاقات التاريخية والنوعية القائمة بين البلدين الصديقين في شتى الميادين يضيف نفس المصدر.وحسب ذات البيان تعتبر الخطة التنفيذية للبناء المشترك لمبادرة الحزام والطريق لبنة أخرى من أجل تعميق وتثمين أكبر للتعاون في إطار مبادرة +الحزام والطريق+ التي انضمت إليها الجزائر سنة 2018 أما الخطة الثلاثية للتعاون في المجالات الهامة 2022-2024 فهي آلية عملية أخرى من الآليات الثنائية للدفع قدما بالتعاون في المجالات الاقتصادية الرئيسية التي تحظى بالأولوية في السياسة التنموية للطرفين”.وذكر بيان الوزارة بأن التوقيع على هاتين الوثيقتين الهامتين يأتي بعد إبرام الطرفين، يوم 8 نوفمبر الماضي للخطة الخماسية الثانية للشراكة الاستراتيجية الشاملة 2022-2026 تجسيدا للإرادة المشتركة المتجددة والقوية لكل من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ونظيره الصيني شي جينبينغ قصد إضفاء زخم جديد على الشراكة الثنائية بما يسمح بتحقيق المزيد من التقدم والرخاء وتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام خدمة للشعبين الصديقين. وأضاف أن التوقيع على هذه النصوص القانونية الهامة الذي يأتي قبيل انعقاد الدورة الأولى للقمة العربية-الصينية يؤكد الرغبة المشتركة للبلدين في أن يسهم التعاون الجزائري-الصيني في خدمة وتعزيز التعاون بين العالم العربي وجمهورية الصين الشعبية في سبيل تحقيق ما يصبو إليه الطرفان في بناء مستقبل واعد وخلاق.

عادل أمين

Advertisement

Source link

Advertisement

عن عبد الله

blank
المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *