الاتحاد الأوروبي يبدي “قلقه” إزاء موجة توقيفات في تونس ويطلب “توضيحات” من السلطات

أبدى الاتحاد الأوروبي الثلاثاء “قلقه” إزاء موجة التوقيفات الأخيرة في تونس التي شملت عدة شخصيات من المجتمع المدني، مؤكدا أن حرية التعبير واستقلالية القضاء يشكلان “أساس” شراكته مع تونس. وتوجه منظمات حقوقية تونسية ودولية انتقادات شديدة لنظام قيس سعيّد الذي يحتكر السلطات في البلاد منذ صيف العام 2021 وقد غيّر الدستور، مؤكدة أنه “يقمع الحريات في البلاد”.

نشرت في:

2 دقائق

حرية التعبير واستقلالية القضاء يشكلان “أساس” شراكة الاتحاد الأوروبي مع تونس هذا ما أكدته متحدثة باسم التكتل الثلاثاء بعد موجة التوقيفات الأخيرة في تونس التي شملت عدة شخصيات من المجتمع المدني.

وقالت المتحدثة باسم الدائرة الدبلوماسية للاتحاد الأوروبي نبيلة مصرالي إن “وفد الاتحاد الأوروبي طلب محليا توضيحات من السلطات التونسية حول أسباب هذه التوقيفات”. 

وأضافت “يكفل الدستور التونسي حريات التعبير والتجمع بالإضافة إلى استقلالية القضاء، ما يشكل أساس شراكتنا” مع تونس.

 

اقرأ أيضاتونس: “عودة الدولة البوليسيّة؟”

 

وكانت السلطات القضائية التونسية أصدرت الأحد مذكرة توقيف بحق مقدم برامج ومعلق سياسي إثر تعليقات انتقدا فيها الوضع العام في البلاد، وذلك غداة توقيف طال محامية هي أيضا كاتبة، على خلفية اتهامات مماثلة.



وتوجه منظمات حقوقية تونسية ودولية انتقادات شديدة لنظام قيس سعيّد الذي يحتكر السلطات في البلاد منذ صيف العام 2021 وقد غيّر الدستور، مؤكدة أنه “يقمع الحريات في البلاد”. غير أن الرئيس التونسي يكرر أن “الحريات مضمونة” في تونس.

اقرأ أيضامخاوف من تراجع الحريات في تونس إثر اعتقال إعلاميين ومحامين

 

وفي 13 أيلول/سبتمبر 2022، أصدر سعيّد مرسوما عُرف بـ”المرسوم 54″، ينص على “عقاب بالسجن لمدة خمسة أعوام” وغرامة تصل الى خمسين ألف دينار “لكل من يتعمّد استعمال شبكات وأنظمة معلومات واتصال لإنتاج، أو ترويج، أو نشر، أو إرسال، أو إعداد أخبار أو بيانات أو إشاعات كاذبة أو وثائق مصطنعة أو مزورة أو منسوبة كذبا للغير بهدف الاعتداء على حقوق الغير أو الإضرار بالأمن العام أو الدفاع الوطني”.

خلال عام ونصف عام، حوكم أكثر من 60 شخصا، بينهم صحافيون ومحامون ومعارضون للرئيس، بموجب هذا المرسوم، وفق النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين.

فرانس24/ أ ف ب


Source link

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

شاهد أيضاً

الانتخابات الأوروبية… غزة في قلب الحملة الانتخابية لحزب ”فرنسا الأبية”

قرر حزب “فرنسا الأبية” اليساري الذي يتزعمه جان لوك ميلنشون وضع الناشطة والمحامية الفرنسية من أصل فلسطيني ريما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *