استخبارات أوكرانيا تكشف معلومات عن ترسانة روسيا الصاروخية وعتادها وموسكو تعلن إحباط مخطط لضرب أراضيها | أخبار

مدة الفيديو 01 minutes 49 seconds

أعلن الجيش الأوكراني أن هجمات روسية بعشرات المسيّرات الإيرانية استهدفت عدة مقاطعات في البلاد، وبينما كشفت الاستخبارات الأوكرانية معلومات عن القوة العسكرية لروسيا قالت الأخيرة إنها أحبطت مخططا أوكرانيا لمهاجمة أراضيها.

Advertisement

وهزت انفجارات عنيفة العاصمة الأوكرانية كييف وأماكن أخرى في أنحاء البلاد في أولى ساعات العام الجديد، فيما قال الجيش الأوكراني إن دفاعاته أسقطت 45 مسيّرة، منها 30 استهدفت العاصمة كييف.

وعلق مستشار الرئاسة الأوكرانية على القصف الروسي بقوله “إن موسكو لم تعد لها أي أهداف عسكرية، بل تحاول قتل أكبر عدد ممكن من المدنيين وتدمير المدن”.

Advertisement

من جهتها، قالت الإدارة العسكرية الأوكرانية في مقاطعة خيرسون إن القوات الروسية قصفت أراضي المقاطعة التي تقع جنوبي أوكرانيا نحو 40 مرة خلال الساعات الماضية.

وأشارت إلى أن القصف الروسي أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين بجروح وإلحاق أضرار مادية بمستشفى للأطفال في المدينة.

معلومات استخباراتية

في غضون ذلك، قال رئيس مديرية الاستخبارات في وزارة الدفاع الأوكرانية إنه لا تزال لدى روسيا احتياطيات صاروخية كافية لشن هجومين أو 3 واسعة النطاق مستقبلا على عموم أوكرانيا.

وأضاف أن روسيا يمكنها إنتاج ما يصل إلى 50 صاروخا من نوع “كاليبر” شهريا، وأن أي هجوم روسي كبير سيحتاج إلى نحو شهر ونصف لإنتاج صواريخ جديدة.

وأكدت الاستخبارات الأوكرانية أن مارس/آذار المقبل سيكون صعبا على روسيا من ناحية نقص العتاد والذخيرة، وأن روسيا تستعد خلال يناير/كانون الثاني الجاري لإغلاق الحدود أمام مواطنيها الذين تقل أعمارهم عن 55 عاما.

Advertisement
Advertisement

قوات النخبة

في المقابل، قالت القوات الروسية إنها قصفت قاعدة لفوج النخبة في القوات الخاصة الأوكرانية غربي البلاد.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن صواريخها الدقيقة بعيدة المدى استهدفت أمس السبت مصانع عسكرية أوكرانية تستخدم لإنتاج المسيّرات الهجومية، وقالت إنها أفشلت مخطط كييف لشن هجمات ضد أراضيها.

وبثت مواقع عسكرية روسية صورا قالت إنها لقصف صاروخي استهدف قاعدة القوات الخاصة الأوكرانية في مقاطعة خميلنيتسكي غربي أوكرانيا.

وبحسب مصادر عسكرية روسية، فإن الفوج الثامن الذي استُهدف في خميلنيتسكي يعد الأفضل بين القوات الخاصة الأوكرانية.

الروبل بدل الهريفنا

وفي التبعات الاقتصادية للحرب ينتهي اعتبارا من اليوم الأحد تداول العملة الوطنية الأوكرانية “الهريفنا” في المناطق التي ضمتها روسيا مؤخرا، وسيصبح الروبل الروسي العملة النقدية الوحيدة في هذه المناطق.

Advertisement

وسيشمل هذا القرار المناطق الخاضعة لسيطرة روسيا من جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين ومقاطعتي زاباروجيا وخيرسون.


Source link

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *