إثيوبيا.. القوات الحكومية تواصل استعادة مناطق في تيغراي قبيل محادثات السلام المرتقبة | أخبار

أفاد مصدر بسيطرة قوات إثيوبية وإريترية على بلدة أدوا التاريخية في منطقة تيغراي، وذلك قبل انطلاق محادثات سلام مرتقبة بين الأطراف المتحاربة برعاية الاتحاد الأفريقي.

Advertisement

ونقلت وكالة أسوشيتد برس الأحد عن عامل في مجال الإغاثة قوله إن وحدات عسكرية إثيوبية وإريترية سيطرت على أدوا يوم السبت، بعد انسحاب قوات تيغراي من المدينة عقب تكبدها خسائر فادحة.

وأضاف العامل أن غارة جوية استهدفت بلدة أدوا، الجمعة، مما تسبب في سقوط عدد غير محدد من الضحايا المدنيين.

ويعد سقوط أدوا آخر نكسة لقادة تيغراي الذين خسروا سلسلة من البلدات في الأيام الأخيرة.

Advertisement

والثلاثاء، أعلنت الحكومة الفدرالية الإثيوبية أنها سيطرت على 3 بلدات، من بينها بلدة شاير الرئيسية التي تضم مخيما للنازحين، وتعهدت باستعادة السيطرة على المطارات في تيغراي.

وفي وقت سابق هذا الشهر، دعا الاتحاد الأفريقي أطراف الصراع بإقليم تيغراي إلى الانخراط مجددا بمفاوضات السلام، وهي دعوة وافقت عليها الحكومة الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي.

ويشهد الإقليم اشتباكات عنيفة بين القوات الفدرالية والعناصر المتحالفة معها من جهة، ومقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي من جهة أخرى.

واستؤنف القتال بين قوات تيغراي والقوات الفدرالية في أغسطس/آب الماضي، مما أدى إلى إنهاء وقف إطلاق النار الساري منذ مارس/آذار الماضي.

ومنذ الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 2021، تتواصل في إقليم تيغراي اشتباكات بين الجيش الفدرالي والجبهة الشعبية لتحرير تيغراي بغرض السيطرة عليه.

Advertisement
Advertisement

Source link

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *