أكبر أحزاب المعارضة في موريتانيا ينتخب رئيسا جديدا له | أخبار

انتخب حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) ذو التوجه الإسلامي في موريتانيا، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، النائب البرلماني حمادي ولد سيدي المختار رئيسا جديدا له.

Advertisement

ويخلف ولد سيدي المختار، وهو ثالث رئيس في تاريخ الحزب الإسلامي منذ تأسيسه عام 2007، الرئيس المنتهية ولايته محمد محمود سيدي.

وأظهرت نتائج التصويت في ختام المؤتمر الذي عقد تحت شعار “معا نحقق الإصلاح ونكسب الرهان”، أن الزعيم الجديد للحزب حصل على 86% من الأصوات، فيما حل الرئيس المنتهية ولايته ثانيا بحصوله على 14% منها، بعد أن اقتصرت المنافسة عليهما.

وشاركت في المؤتمر الذي دأب الحزب المعارض الأكثر تمثيلا في البرلمان (14 نائبا) على تنظيمه كل 5 سنوات، شخصيات محلية وعربية وإسلامية، ووفود من الجزائر والمغرب وتونس والسنغال وفلسطين.

Advertisement

وشهدت فعاليات المؤتمر الرابع هذا العام للحزب انتخاب النائبة عائشة بونا على رأس اللجنة المشرفة على المؤتمر، لتكون بذلك أول امرأة ترأس مؤتمرا حزبيا في تاريخ موريتانيا.

والرئيس الجديد لحزب تواصل عضو في مجلس النواب منذ 2018 عن مقاطعة كيفه (وسط البلاد)، وينحدر من ولاية لعصابة التي قاد فيها الدعوة الإسلامية منذ تسعينيات القرن الماضي، وخاض فيها معركة تأسيس النواة الأولى للحركات السياسية الإسلامية في موريتانيا، حيث اختير عام 2005 منسقا لمبادرة “الإصلاحيين الوسطيين” في الولاية، والتي انبثق عنها فيما بعد حزب تواصل.

انتخابات شفافة

وخلال مؤتمره الرابع، دعا حزب تواصل إلى توفير شروط الشفافية للانتخابات التشريعية والمحلية المرتقبة في مايو/أيار المقبل، كما طالب الحزب مؤسسات الدولة بمكافحة الفساد والترهل في الخدمات العامة.

ويأتي انتخاب حمادي ولد سيدي المختار زعيما جديدا لحزب تواصل عقب هزات كبيرة شهدها الحزب في الفترات السابقة وموجات ارتداد نحو الموالاة شكلت اختبارا حقيقيا له، وهو ما دفع بعض المراقبين للتشكيك في مدى قدرته على التماسك واستمرار قاعدته الشعبية في التوسع.

ولكن الحزب يؤكد أنه أصبح يملك -لأول مرة- قاعدة في كل مقاطعات موريتانيا البالغ عددها 62 مقاطعة، موزعة على 15 ولاية.

Advertisement
Advertisement

وارتفع عدد منتسبي الحزب إلى 130 ألفا، بزيادة نحو أكثر من 30 ألفا عن مؤتمره الثالث.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن تواصل هو الحزب الموريتاني الوحيد الذي يتبنى الديمقراطية تصورا نظريا ويعيشها ممارسة عملية، وفق ما يقول المنتمون إليه.


Source link

Advertisement

Advertisement

عن عبد الله

المؤسس و الرئيس التنفيذي لموقع الجزائر 48

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *