أجواء عادية وتنظيم محكم بمركزي الاجراء ” الرقاب قويدر ” و” حمو محمد” بولاية الجلفة

2015-06-02 16.45.022015-05-31 11.26.23

إمتحان شهادة التعليم الابتدائي في متناول الجميع والمتتبعون لشـــأن التربوي بالولاية يــأكدون بأنّ مسلسل ” ذيل الترتيب” قد ينتهي في دورة جوان 2015.

 

 

شهدت أول أمس مراكز الامتحان  بولاية الجلفة  إجراء  أخر امتحانات مرحلة  نهاية التعليم الابتدائي تنظيما محكما ، خلق ارتياحا كبيرا من طرف الممتحنين والأولياء ومتتبعي الشأن التربوي بالولاية ،   وهذا بإجماع على سهولة المواضيع في المواد الثلاثة  الأساسية وهي ” اللغة العربية ، الرياضيات ، الفرنسية” ، أين عاينت جريدتنا الالكترونية “algerie48 ” هذا الحدث التربوي الهام .

و بالقرب من مركز الإجراء في كل من متوسطتي “رقاب قويدر” بحي عين الشيح و” حمو محمد” بحي بربيح وسط ترحاب من طرف المشرفين الذين  خلقوا جوا ملائما من أجل إجراء الامتحان في أفضل الظروف ، حيث خرج الممتحنون والفرحة بادية على وجوههم قبل انتهاء الوقت المحدد بساعة أو أقل…  بسبب  سهولة مواضيع الامتحانات من جهة ومن جهة أخرى بالتنظيم المحكم في المراكز التي قامت جريدتنا الالكترونية بزيارتها حيث كان الهدوء سيد الموقف دون تسجيل أي مشاكل تذكر ،  حسب ماعرف اليوم  من السيد ” خذيري أحمد ” و  السيدة ” بوساسي وردة ” اللذان كلفتهما مديرية التربية بتحمل مسؤولية رئاسة المركزين سالفي الذكر ،  للعلم فان هاته الأخيرة سخرت كافة الوسائل المادية والبشرية لإنجاح هذا الامتحان المصيري حسب المصادر نفسها.

 وفي سياق ذي صلة  أبدي العديد  من متتبعي الشأن التربوي بالولاية عن إرتياحهم الشديد لما قد ستسفر عليه لجان التصحيح  خلال الأسبوع المقبل عند إجراء عملية التنقيط الفعلية  ، معبرين في نفسن الوقت  بأن مواضيع  هذه السنة كانت سهلة للغاية   وفي متناول الجميع مما جعلهم يتفاءلون خيرا بنسبة نجاح عالية تفوق كل التصورات ، كون أن الجلفة في السنوات الأخيرة شهدت مسلسلا مطولا تعددت حلقاته  لأكثر من 10 سنوات  حتى أصبحت امتحانات أخر السنة فال شؤم بالنسبة لأبناء القطاع التربوي ،  كون أن ولاية الجلفة  تتربع دائما على” ذيل الترتيب”. مما جعل الكثير منهم يأملون خلال ” دورة جوان 2015″ بأن تكون للمدرسة الجلفاوية  شأن كبير، يجعلها تطلق نهائيا المراتب الاخيرة ويرفع شأنها الى مراتب أفضل بكثير ، مما كانت عليه في السنوات الماضية ، والملفت للانتباه هذه المرة ان التفاؤل أصبح سيد الموقف  من طرف الأولياء الذين  وجدناهم بكثرة أمام مراكز الامتحان  مفضلين بذلك  مرافقة أبناؤهم و انتظارهم لساعات طويلة تاركين وظائفهم ومعرضين أنفسهم الى أشعة الشمس الحارقة  إلى غاية  أخر لحظة من زمن الخروج من حجرة الامتحان ،  من أجل رفع المعنويات وتشجيع أبنائهم وبث الأمل في قلوبهم قصد تخطي مرحلة اسمها مرحلة التعليم الابتدائي الى الارتقاء لمرحلة أخرى… ، لأن ابواب المتوسطة ستفتحها على مصراعيها شهر سبتمبر المقبل ، مبدية ترحيبها  واستقبالها لؤلئك الناجحين الذين بذلوا جهدا في المثابرة والاجتهاد طيلة سنة كاملة من موسمنا الدراسي الجاري.

كما تجدر الإشارة، أن امتحان شهادة التعليم الابتدائي  بالولاية  ترشح فيه أكثر من 18700 تلميذا من الجنسين ، منهن 8900 مترشحة ، للتذكير فإن هذه الدورة عرفت انخفاضا في عدد الاناث مقارنة بالدورات الماضية ، وقد تم التخصيص لهذا الامتحان ،  أكثر من 90 مركز إجراء يشرف على تأطيره أزيد من ثلاثة ألاف أستاذ ومعلم  تم تكليفهم بالحراسة،  وحوالي 100 ملاحظ ، و  ألف أستاذ آخر للإشراف على عملية تصحيح الأوراق التي ستبدأ خلال الأيام القليلة المقبلة.

عن Saad Edine

شاهد أيضاً

اقتراح لسفير كوريا الجنوبية بإدراج اللغة الكورية في الجزائر

اقتراح لسفير كوريا الجنوبية بإدراج اللغة الكورية في الجزائر

عرض سفير كوريا الجنوبية بالجزائر بارك سان جين، خلال لقاء جمعه مع وزيرة التربية الوطنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *